الرئيسية / اخبار وتقارير / مليشيا الحوثي تنفذ عمليات سطو على المزارع وتهجّر المدنيين قسراً في مناطق غربي قعطبة

مليشيا الحوثي تنفذ عمليات سطو على المزارع وتهجّر المدنيين قسراً في مناطق غربي قعطبة

مارب اليوم – الضالع

تعرضت عدد من مزارع المواطنين، في مناطق محيط قطاع الفاخر، بمحافظة الضالع (جنوبي اليمن)، لعمليات سطو وقطف نبتة القات تحت تهديد السلاح.

كشفت مصادر محلية لوكالة “خبر”، عن تعرض العديد من مزارع نبتة “القات”، في مناطق الخرازة وبيت الشرجي والقرن وأودية صبيرة، غربي مديرية قعطبة، لعمليات سطو تنفذها عصابات مسلحة تابعة لمليشيا الحوثي الإرهابية.

مصادر مطابقة أكدت أن حرّاس المزارع يتعرضون لمداهمات ليلية متكررة من عناصر المليشيا الحوثية التي تتمركز في المواقع المتاخمة لمزارع نبتة “القات” بقطاع الفاخر، وإطلاق النيران عليهم حال اعتراضهم والقيام بقطف المحاصيل بشكل متكرر.

وحينما تقدم المزارعون بشكاوى شفهية إلى مشرفي المليشيا باعتبار كامل المنطقة تخضع لسيطرتهم وعناصرهم، قابلوا التُهم بالنكران واعتبروها استهدافا لعناصرهم، ومعاقبتهم من خلال فرض إتاوات مالية تحت مسمى “التبرع للجبهات”.

وذكروا أن معظم تلك المزارع تعود لقبائل آل الشرجي وآل الليث وآخرين.
ويتعرض المزارعون لخسائر مادية فادحة جراء ما تتعرض له المحاصيل من عمليات سطو، ومنع الأعمال الليلية فيها وريها حد إصابة مساحات واسعة منها بالجفاف، مما دفع مالكي بعضها إلى النزوح قسرا بحثا عن منطقة يقتات منها في ظل امتناع المليشيا عن دفع المرتبات ولجوء الغالبية إلى العمل بالزراعة أو الأجر اليومي.

وكشفت مصادر محلية، في وقت سابق، أن عناصر من وحدة القناصة الحوثية تستهدف الأطفال والنساء والمدنيين بشكل مباشر ومتعمد أثناء تواجدهم في المزارع ضمن سياسة التجويع والعقاب الجماعي والتهجير القسري الذي تتخذه بحق الأهالي.

وراح العشرات من الأبرياء ضحية جرائم عمليات القنص وانفجار الألغام المزروعة في الأراضي الزراعية ومحيط المساكن والطرقات، معظمهم من النساء والأطفال.