الرئيسية / اخبار وتقارير / المجلس الانتقالي بحضرموت يدين قمع قوات الاخوان للمتظاهرين في سيئون

المجلس الانتقالي بحضرموت يدين قمع قوات الاخوان للمتظاهرين في سيئون

مارب اليوم – حضرموت

تابعت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت ، بانزعاج شديد ، الأنباء المتواترة من مدينة سيئون ، عن عمليات القمع والإرهاب التي نفذتها قوات الاحتلال اليمني ، في حاضرة وادي حضرموت ، بحق رجال و شباب ونساء المدينة المسالمين ، الذين خرجوا ، صباح اليوم ، في تظاهرة سلمية ، مطالبين بتحسين المعيشة ، ورفض الجرعة الأخيرة التي طالت المشتقات النفطية ..



  لقد نظم المواطنون في المكلا والعاصمة عدن وبقية المحافظات الجنوبية والشمالية المحررة ، في الأيام الماضية ، مثل هذه الفعاليات الاحتجاجية ، وعادوا إلى أبنائهم وأسرهم سالمين ، ولم يصب أحد منهم بأي أذى ، أما في وادي حضرموت ، فقوات المنطقة الأولى تقدم الدليل بعد الآخر على طبيعتها العدوانية الاحتلالية ، والتي حذرنا مرارا وتكرارا من خطورة بقائها على حياة وممتلكات أبناء وادينا الحبيب ..

إننا في الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي بحضرموت ، إذ ندين هذا العمل الإجرامي الخسيس ، الذي ارتكبته قوات الجيش والأمن الاحتلاليتين بحق أهلنا المسالمين في مدينة سيئون ، والذي أسفر عن إصابة العشرات منهم ، وزجت بعدد آخر في معتقلاتها .. فإننا نكرر مناشدتنا لقوات التحالف العربي بوادي حضرموت ، وندعوها إلى تحمل مسؤولياتها الأخلاقية والقانونية ، التي تفرض عليها حماية المواطنين ، ومعاقبة القادة العسكريين والأمنيين المسؤولين عن إطلاق النار على المتظاهرين السلميين ، والإسراع في الأفراج عن المختطفين ، وابعاد تلك القوات عن مناطق حضرموت واستبدالها بقوات من النخبة الحضرمية ، من أبناء الأرض ، الحريصين على حماية أمنها واستقرارها ..

كما ندعو جماهير شعبنا ومنظمات المجتمع المدني في مديريات الساحل إلى التعبير عن تنديدهم بالجريمة المرتكبة ضد أخوانهم في الوادي ، بشتى الوسائل السلمية .

صادر عن :

الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت

المكلا ||الاثنين/15/مارس/2021