الرئيسية / اخبار وتقارير / الاعتداء على اروى الشميري من قبل عناصر نسائية تابعة للاصلاح خلال مظاهرات تعز

الاعتداء على اروى الشميري من قبل عناصر نسائية تابعة للاصلاح خلال مظاهرات تعز

مارب اليوم – تعز

اعتدى بلاطجة حزب الإصلاح (إخوان اليمن) على المتظاهرين في محافظة تعز (وسط اليمن)، نتيجة لانتقاداتهم الفساد الإخواني في المحافظة وركوبهم موجة المطالب الشعبية.

وقال شهود عيان، إن عدد من السناء التابعة لحزب الإصلاح الذين وضعهن جواسيس داخل المظاهرات، اعتدن على العديد من الناشطات نتيجة انتقادهن أداء الإخوان الذين يحكمون سيطرتهم الأمنية والإدارية على المحافظة.

وفي ذات السياق، نشرت الناشطة الحقوقية اليمنية، أروى الشميري، فيديو يظهر فيه محاولة جاسوسة إخوانية تم زرعها وسط المظاهرات، تقطيع بعض اللافتات المنددة بسياسة حزب الإصلاح.

وقالت “الشميري” على صفحتها في الفيس بوك، إنه تم الاعتداء عليها بالضرب من قبل ما اسمتها “زينية الإصلاح”، بعد أن ضاق صدرها من الحقيقة التي يطلقها شباب المحافظة.

وأوضحت أن زينبيات الإصلاح ثاروا غضبًا نتيجة للشعارات التي رفعها المتظاهرون التي تطالب بإعادة “ثورة الشباب”.

وأكدت أن إحدى المتظاهرات وتدعى “صباح فرحان”، تعرضت لاعتداء من قبل بلاطجة حزب الإصلاح المندسين في المظاهرة و الذين حاولوا حرف مسار المظاهرة بتصرفاتهم الهمجية، وفقًا لما ورد في صفحتها.

ومنذ الأسبوع الماضي، تشهد محافظة تعز احتجاجات واسعة على خلفية تردي الخدمات، وضد سلطات الإخوان المسلمين المهمينة على القرار الأمني والعسكري والإداري في المحافظة.