الرئيسية / عربي ودولي / روما.. التحالف الدولي ضد داعش يبحث سبل إكمال مهمته

روما.. التحالف الدولي ضد داعش يبحث سبل إكمال مهمته

يترأس وزيرا خارجية إيطاليا والولايات المتحدة الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش، الذي تستضيفه روما اليوم الاثنين.

ويشارك في الاجتماع 83 وزيرا ووفد من الدول الأعضاء في التحالف إضافة إلى وزراء خارجية دول عربية.

وسيبحث الاجتماع جهود القضاء على بقايا التنظيم في العراق وسوريا ووقفَ تمدده في إفريقيا.

وأشارت الخارجية الإيطالية إلى أن لقاء وزاريا مصغرا بشأن سوريا سيعقب اجتماع التحالف.

راية داعش في العراق (أرشيفية- فرانس برس

راية داعش في العراق (أرشيفية- فرانس برس

يذكر أن تنظيم داعش تبنى استهداف وقصف محطة سامراء التي افتتحها مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، بصواريخ الكاتيوشا.

وكان المكتب الإعلامي لوزارة الكهرباء العراقية قد أعلن، الأحد، عن استهداف وقصف محطة صلاح الدين الحرارية لإنتاج الطاقة الكهربائية في سامراء.

وقال بيان مقتضب للوزارة، إن الاستهداف تم بصواريخ الكاتيوشا، حيث تسبب القصف بأضرار جسيمة بأجزاء الوحدة التوليدية.

وكانت خلية الإعلام الأمني العراقية قد أعلنت السبت، عن إلقاء القبض على 10 إرهابيين في كركوك.

وذكر بيان للخلية، تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أنه “وفقاً لمعلومات استخباراتية دقيقة تمكنت مفارز وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية من إلقاء القبض على 10 إرهابيين مطلوبين وفق أحكام المادة 4 إرهاب لانتمائهم لعصابات داعش الإرهابية كخلايا نائمة في محافظة كركوك، كما يقومون بتوفير الدعم اللوجستي لعناصر داعش، وعمل البعض منهم كمقاتلين وعناصر إسناد بما يسمى قاطع كركوك”.

وأشار البيان إلى أنه “تم تدوين أقوال المعتقلين ابتدائياً وقضائياً بالاعتراف، واتخذت بحقهم الإجراءات القانونية”.

وكان التحالف الدولي أعلن، خلال الشهر الجاري، تسليمه قوات أمنية عراقية أسلحة وعتادا، بقيمة تتجاوز 3 ملايين دولار أميركي، مبينا أنها بغرض محاربة تنظيم داعش.

وقال في بيان: “سلمت قوات التحالف، قوات إقليم كردستان العراق، أسلحة وعتادا، بقيمة 3.322.145 دولارا أميركيا”.

كما سلم التحالف الدولي قوات الأمن العراقية أسلحة وذخيرة بقيمة 3 ملايين دولار، لنفس الغرض.

وتخوض السلطات الأمنية العراقية معارك في عدد من المدن للقضاء على ما تبقى من عناصر داعش على أراضي البلاد، فقد أطلق الجيش العراقي وقوات البيشمركة الكردية، عملية عسكرية مشتركة، قبل أسبوعين، لملاحقة وتدمير مقرات تنظيم داعش الإرهابي، في 3 مناطق هي: طوزخورماتو وكفري والحدود الفاصلة مع إقليم كردستان.

وأوضح الفريق الأول الركن عبدالوهاب الساعدي، رئيس جهاز مكافحة الإرهاب، لـ”العربية.نت”، أن “عملية الأرض السوداء” انطلقت في المناطق المحاذية بين قطعات الجيش العراقي وقوات البيشمركة”.

يذكر أن مسلحي داعش ينشطون في مناطق متفرقة من مدن ديالى وكركوك وصلاح الدين، بسبب تضاريس بعض المناطق الوعرة وانتشار الوديان التي توفر أماكن آمنة لهم.