الرئيسية / عربي ودولي / وزير خارجية اليمن: وقف النار الشامل أهم خطوة إنسانية

وزير خارجية اليمن: وقف النار الشامل أهم خطوة إنسانية

في ظل الوضع الإنساني المتردي الذي يعاني منه معظم اليمنيين جراء انتهاكات ميليشا الحوثي المدعومة من إيران، ترتفع الأصوات المناشدة لوقف النار والذهاب إلى مفاوضات الحل الشامل وفقاً للمرجعيات الثلاث المتوافق عليها محليا والمدعومة إقليمياً ودولياً.

فقد أوضح وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، أن وقف إطلاق النار الشامل على المستوى الوطني هو الخطوة الإنسانية الأهم التي يجب تحقيقها ليتم عقبها معالجة كافة القضايا والذهاب إلى مفاوضات الحل الشامل.

عدوان مستمر على مأرب

وأشار بن مبارك إلى استمرار عدوان الميليشيات على مأرب وارتفاع وتيرة انتهاكاتها بحق المدنيين والنازحين، وزيادة استهداف الأحياء السكنية بالصواريخ الباليستية.

كما أعرب خلال لقائه مع جمعية الصداقة اليمنية – الألمانية، عن أمله أن تسهم برلين في نقل صورة واقعية لحال اليمن لخلق موقف دولي قوي يساعد في ردع تلك الميليشيات.

وتأتي تصريحات الوزير اليمني بالتزامن مع استهداف حوثي جديد للميليشيات طال حياً سكنياً في مأرب اليوم، وأسفر عن مقتل 3 أشخاص بينهم طفل.

نازحون من مأرب (رويترز)

نازحون من مأرب (رويترز)

نزوح الآلاف

وأدى العنف في مأرب إلى نزوح أكثر من 22 ألف شخص منذ أوائل فبراير الماضي، وفق ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فيما يواصل الحوثيون هجماتهم.

وكان مطلع الشهر الجاري (الخامس من يونيو 2021) سجل مقتل ما لا يقل عن 21 شخصاً، في هجوم حوثي استهدف محطة للوقود في وضح النهار، كما قتل 10 أشخاص على الأقل في 11 من الشهر الجاري، عندما استهدفت الميليشيات مسجداً في حي سكني وسط مأرب وسجن للنساء وسيارات إسعاف.

وأعلنت الحكومة اليمنية أن أكثر من 120 مدنياً، بينهم 15 طفلاً قتلوا، وأصيب أكثر من 220 في الأشهر الستة الماضية.