الرئيسية / اخبار وتقارير / كشف اسباب تأميم بنك التضامن .. الصوفي : فضيحة هادي الكبرى ..!!

كشف اسباب تأميم بنك التضامن .. الصوفي : فضيحة هادي الكبرى ..!!

مارب اليوم – متابعات

كشف الصحفي والكاتب اليمني الشهير نبيل الصوفي السبب الحقيقي الذي يقف وراء اقدام الحوثيين على تأميم بنك التضامن ..

وقال الصوفي في منشور على حسابه في تويتر : “القرار الحوثي بتأميم بنك التضامن هو بسبب مليار ريال سعودي دفعها الملك عبدالله بن عبدالعزيز لدعم اليمن في مواجهة الربيع القطري التركي في 2012 “..

وبحسب الصوفي فقد استولى عبدربه منصور هادي على المبلغ واودعه في حساب شخصي باسمه في بنك التضامن..

ووصف الصحفي الصوفي تصرف هادي بالدعم المالي السعودي بتلك الطريقة بالفضيحة الكبرى..

وكشفت تقارير ومعلومات ترويها مصادر مطلعة عن ارقام مهولة لحجم فساد رئيس الظل للشرعية اليمنية جلال عبدربه منصور هادي _ نجل الرئيس اليمني _ وتفوق أرقام ما استحوذ عليه رئيس الظل للشرعية اليمنية بطرق غير مشروعة مبلغ يزيد عن ترليون ريال يمني _ زهاء مليار ونصف المليار دولار اميركي _ خلال سنوات الحرب الست التي عانى فيها الشعب اليمني اسوأ موجات القتل والنزوح والتشرد والفقر والجوع والحرمان والاوبئة والامراض حتى اصبحت المأساة الانسانية للشعب اليمني أسوا أزمة يعرفها العالم اليوم وفق تقارير الامم المتحدة والمنظمات الدولية وبحسب قيادات بارزة ورؤساء دول وحكومات في اميركا واوروبا وبقية اقطاب المجتمع الدولي …

تتحدث التقارير والمعلومات عن فساد الرئيس الظل للشرعية اليمنية /جلال هادي _ نجل الرئيس وعن منظومة شبكة الفساد التي يديرها عبر مكتب الرئاسة وبشراكة مع وزراء في حكومات والده ومحافظين وسفراء ورؤساء شركات حكومية نفطية وغازية ورؤساء مصالح الدولة ومدراء في الموانئ والضرائب والجمارك والجوازات وقادة عسكريين ومجموعات تجارية ومقاولين ومشايخ ووجهات اجتماعية وقيادات من مختلف الاحزاب السياسية الموالية لوالده ولاسيما حزب التجمع اليمني للاصلاح .

ويشارك منظومة الرئيس الظل الفاسدة حيتان وتماسيح الفساد المعروفين في اليمن منذ عشرات السنين ويبرز في المقدمة نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن الاحمر وتمساح النفط بحسب التقارير الاميركية والفرنسية مستشار الرئيس هادي ونائب مدير مكتب الرئيس أحمد صالح العيسي ورجل الاعمال البارز عضو مجلس النواب حميد الاحمر وتاجر النفط عضو مجلس النواب فتحي توفيق عبدالرحيم ومحافظ مارب سلطان العرادة ووزير الدفاع محمد على المقدشي ووزير الخارجية احمد عوض بن مبارك ومحافظي البنك المركزي اليمني القعيطي ومحمد زمام وحافظ معياد وسفراء اليمن في السعودية ومصر وتركيا وفرنسا وروسيا والصين وماليزيا ورؤساء شركات النفط اليمنية ومصافي عدن وصافر وبترومسيلة ورؤساء هيئات مواني عدن ومصالح الضرائب والجمارك والجوازات ومدراء جمارك منافذ الوديعة وشحن واخرين ممن يعملون كمنظومة فساد ضمن شبكة الرئيس الظل للشرعية اليمنية ..

وتشير التقارير والمعلومات لنهب زهاء خمسين مليار ريال يمني من العملة الجديدة التي طبعت في روسيا خلال السنوات الماضية ولم تدخل البنك المركزي اليمني وذهبت من ميناء عدن مباشرة لنجل الرئيس اليمني ونحو اربعين مليار ريال من اموال شركة النفط اليمنية واكثر من ثلاثين مليار ريال من ايرادات مصافي عدن التي لم تورد الى خزينة الدولة ونحو ثلاثين مليار ريال من جمارك منفذ شحن و زهاء خمسة وسبعين مليار من ايرادت جمارك منفذ الوديعة وعشرات المليارات التي تحصل عليها من عدد من كبار تجار ومستوردي السلع مقابل تسهيلات للحصول على عشرات الملايين من الدولارات من بنك عدن المركزي اليمني بمافيها من اموال الوديعة السعودية وبفوارق صرف عن السوق تصل ل 40% واضافة لعشرات المليارات التي تفرض كرسوم غير قانونية في السفارات والقنصليات على زهاء ثلاثة ملايين يمني في السعودية والخليج وبقية دول العالم ووصل الامر للاتجار بالوثائق وجوازات السفر والاتجار بالتسهيلات والاعفاءات الجمركية والضريبية لعدد من التجار والاتجار حتى في القرارات الرئاسية والتعيينات في السفارات والوزارات والمحافظات للعشرات من التجار ورجال الاعمال وطابور من السياسيين والاعلاميين المقيمين في السعودية وتركيا ومصر والاردن ..

300 مليون دولار عائدات شركات الاتصالات الدولية – تليمن – من الدول الخارجيه مايسمى بالمقاصاه..بين اليمن وبين دول العالم .. يستلمها جلال ويتقاسمها مع وزير الاتصالات ونائب الرئيس ورئيس الوزراء ..وهي من تجعل حكومة الشرعية تبقي حال الاتصالات كما هو عليه بصنعاء ..

وتضيف تلك التقارير والمعلومات ان شبكة فساد رئيس الظل للشرعية اليمنية _ نجل الرئيس اليمني جلال عبدربه منصور هادي الذي وصفته التقارير الدولية في العام الثاني من رئاسة والده ب الثقب الاسود على خلفية نهبه لمساعدات خارجية لصندوق الضمان الاجتماعي المخصصة امواله للاشد فقرا واليتامى والارامل _ تضيف التقارير ان شبكة الرئيس الظل للشرعية اليمنية قد نهبت عشرات الملايين من الدولارات والريالات السعودية وبما يزيد عن مائة مليار ريال يمني خلال السنوات الاخيرة تزامنا مع الحرب والمجاعات والاوبئة التي تشهدها اليمن وان معظم تلك الاموال قدتم تحويلها لاستثمارات في اوروبا وتركيا وجنوب اسيا وروسيا والصين وماليزيا ومناطق اخرى في العالم…