الرئيسية / منوعات / وفاة إحدى المصابتين بواقعة استعراض “عبدة الشيطان”

وفاة إحدى المصابتين بواقعة استعراض “عبدة الشيطان”

وحسب مصدر أمني فقد أجمعت التحريات والمعلومات من شهود عيان على أن شقيق العروس الذي يعمل “نقاشا” هو من قام بدعوة أصدقاءه للاحتفال بنقل جهاز شقيقته بهذه الطريقة الخطرة، التي نتج عنها إصابة فتاتين توفيت إحداهما عقب نقلهما للمستشفى.

وأكد المصدر لموقع “سكاي نيوز عربية”، أنه تم القبض على المتهم وأقرّ بأنه دعا أصدقائه بغرض الاحتفال، ولم يتصور أن تصل الأمور إلى هذا الحد.

وأمرت النيابة العامة بتشريح جثة الفتاة المتوفاة، وتبين أنها تدعى ميادة إيهاب، طالبة بكلية الآداب، وأصيبت بكسر في الجمجمة، نتيجة اصطدام طفاية الحريق برأسها.

وتنتظر النيابة تماثل المصابة الثانية نور وليد، طالبة في الصف الثاني الثانوي، للشفاء لسماع أقوالها.

 

وأمرت النيابة الشرطة بسرعة ضبط بقية المتهمين في الواقعة، والذين فروا هاربين فور وقوع الحادث.

وكان حفل نقل جهاز عروس بقرية أتميدة بمركز ميت غمر في الدقهلية قد تحول لمأساة بعد حضور عدد من الشباب بملابس غريبة وبدأوا الرقص حاملين طفايات حريق واسطوانات غاز فيما وصفه الأهالي للشرطة باستعراض عبدة الشيطان.

وخلال الاحتفال انفجرت إحدى طفايات الحريق، وانطلقت من يد ممسكها بسرعة كبيرة، واصطدمت بفتاتين كانتا تشاهدان الاحتفال، ما تسبب بإصابتهما بإصابات خطيرة، أودت بحياة إحداهما، بينما الأخرى لا تزال في غرفة الرعاية المركزة.

وأثار الحادث الغضب بين أهالي القرية وعلى مواقع التواصل، وسط دعوات للسلطات بسرعة ضبط المتهمين، ومنع مثل هذه الطرق الغريبة والخطرة في الاحتفالات.