الرئيسية / اخبار وتقارير / فضيحة حوثيه مدويه عن حقيقة إحباط عناصرهم لشحنة ملابس إسرائيلية في اليمن

فضيحة حوثيه مدويه عن حقيقة إحباط عناصرهم لشحنة ملابس إسرائيلية في اليمن

مارب اليوم – متابعات

كشف ناشطون عل وسائل التواصل الاجتماعي، زيف وكذب جماعة الحوثي، واستمرارها في تظليل الشعب اليمني، في مختلف تصرفاتها اليومية، واستغلال ذلك للهروب من المواجهة الشعبية لها.

وفي فضيحة جديدة لها، نشرت وكالة سبأ الحوثية، إن وزير صناعة الحوثي، وجه مكافأة للعاملين (لم تسميهم)، كانوا قد أحبطوا محاولة إدخال ملابس من إسرائيل إلى مناطق الحوثي، ما أثار سخرية واسعة لدى اليمنيين.

ونشرت الوكالة صور تلك الملابس مرفقة الخبر، غير أن النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي ومتخصصين، تتبعوا تلك الصورة، واكتشفوا فضيحة الحوثيين المدوية.

وبعد التحقيق من الصورة المنشورة في وكالة سبأ، تأكد أنها صور لمنتج صيني لماركة كالفين كلاين، كان قد ادعى مكتب الصناعة والتجارة بأمانة العاصمة و الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة بأن المنتج مصنوع في إسرائيل وأنهم قد أحبطوا عملية إدخالها.

وقال متخصصون، إن الملابس واضح عليها التعديل وطباعة كلمة إسرائيل بخط مختلف عن كلمة “صنع في” وبتباعد مختلف بين الأحرف، ودرجة لونية مختلفة مما يدل على التزييف.

وتبين الصور أن في خلاف الملابس مكتوب بشكل واضح باللغة الصينية وعبارة صنع في الصين، بينما عمل الحوثيي على تعديلها بكلمة صنع في إسرائيل، إضافة إلى هذه الماركة لا توجد في إسرائيل.