الرئيسية / منوعات / نوال الزغبي: ما زال أثر انفجار بيروت بداخلي

نوال الزغبي: ما زال أثر انفجار بيروت بداخلي

وتواصل النجمة اللبنانية نوال الزغبي ومنذ تلك الواقعة، هجومها العنيف على السياسيين اللبنانيين، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنهم “يتصدرون شاشات التلفزة ويتحدثون من مبدأ الحكام المنتصرين.. ولكن أسلوبهم لا يخرجنا من واقعنا البشع ولا رح ينسّينا وجع بيروت.”

وتزامنا مع مرور سنة على وقوع انفجار بيروت وفي حديث خاص لموقع سكاي نيوزعربية، أكدت الفنانة الزغبي أن لا شيء يجبرها على مغادرة لبنان مهما قست الظروف وقالت” لن أغادر بيروت، رغم كل الأحداث التي تشهدها بلادي من أزمة اقتصادية”.

واستذكرت الزغبي وقوع الانفجار الذي كان له بالغ الأثر السلبي عليها شخصيا، بحكم وقوع منزلها في الجهة المقابلة للمرفأ، فقالت: “الانفجار أدمى قلوب اللبنانيين والعالم كله ولا زالت آثاره الموجعة بداخلي.. كنت قريبة جدا منه بحكم مقر سكني في منطقة بصاليم التلة، المطلة على مرفأ بيروت شرقي العاصمة اللبنانية، كانت لحظات قاسية جدا وكأنه وقع في بيتي. شاهدت الجثث والدمار والقتل والظلم والنيران تشتعل في المنازل.. مشاهد لا زالت في الذاكرة ولم تبارحني يوماً تركت الأثر السلبي داخلي إلى الأبد”.

وأضافت الفنانة اللبنانية: “أصبت لمدة شهرين أو أكثر بحالة من الاكتئاب جراء دوي الانفجار كما غيري من اللبنانيين”.

وكشفت الزغبي لموقع سكاي نيوز عربية عن شعور ينتابها منذ تلك اللحظة، فقالت” ربما أكثر مرة كنت فيها وطنية في حياتي، هي هذه الفترة التي مررنا بها”.

وتابعت: “لطالما فكرت أن امتلك مقرا سكنيا ثانيا خارج لبنان، بقيت هذه الفكرة تراودني إلى أن وقع الانفجار.. أما الآن فلا، أرفض الفكرة تماما”.

وأضافت الزغبي ” سنبقى في لبنان والشعب اللبناني بأمس الحاجة إلى دعمنا و”لبنان راح يرجع “وأفضل مما كان عليه والشعب المقهور والمظلوم سيفرح يوما ما، لبنان لنا وليس لهم”.

من جهة ثانية طمأنت نوال الزغبي عبر موقع سكاي نيوز عربية، أن صحتها “بألف خير”، بعد وعكة بسيطة عبرت تعرضت لها الفنانة اللبنانية الأسبوع الماضي.

وعن جديد أعمالها الفنية قالت: ” علينا الاستمرار.. لدي إصرار كبير للعمل على إعادة الفرحة والحياة، من هنا أطلقت قبل اسبوع من اليوم عملاً فنياً جديداً حمل عنوان ” ارقص” كرسالة إلى العالم أن الفرح سيعود إلى بلدي لبنان “.

وكانت الفنانة اللبنانية نوال الزغبي قد عبّرت أكثر من مرة على حسابها في تويتر، عن تداعيات انفجار المرفأ عليها شخصيا وعلى اللبنانيين عموما، مغردة بعبارات صارخة في وجه أهل السلطة السياسية في لبنان: “السلطة السياسية في وطني تفتقد أدنى مقوّمات الإنسانية والضمير والحكمة”.