الرئيسية / عربي ودولي / روسيا: داعش ينظر لأفغانستان كنقطة انطلاق لآسيا الوسطى

روسيا: داعش ينظر لأفغانستان كنقطة انطلاق لآسيا الوسطى

قالت موسكو، اليوم الخميس، إن تقديراتها تشير إلى أن داعش ينظر لأفغانستان كنقطة انطلاق لآسيا الوسطى.

أوضح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو تعتمد على تقييمات وكالة المخابرات الأميركية بأن كابول قد تسقط في غضون أشهر.

وقال لافروف للصحافيين: “بما أن كل ما يحدث في أفغانستان هو نتيجة عشرين عاما من التواجد الأميركي، فإننا نعتمد على تقييمات وكالة المخابرات المركزية”.

وكانت رويترز قد أفادت يوم الأربعاء نقلاً عن مصادر، أنه وفقًا لمعطيات المخابرات الأميركية، فإن طالبان قد تحاصر كابول في غضون شهر، وتسطير عليها بعد ذلك بـ 90 يومًا.

سيطرت طالبان على مدينة غزنة الواقعة على بعد 150 كلم فقط عن كابول، وفق ما أفاد نائب محلي بارز، الخميس، لتصبح بذلك عاشر عاصمة ولاية أفغانية تسقط في أيدي المتمرّدين خلال أسبوع، فيما قام الرئيس الأفغاني أشرف غني بزيارة خاطفة إلى مدينة مزار الشريف لتعزيز معنويات قواته.

وقال رئيس مجلس الولاية ناصر أحمد فقيري “سيطرت طالبان على مناطق المدينة الرئيسية- مكتب الحاكم ومقر الشرطة والسجن”.

وأوضح أن معارك لا تزال دائرة في بعض مناطق المدينة وأن طالبان “سيطرت على القسم الأكبر منها”. كما أعلنت الحركة سيطرتها عليها.

وغزنة هي أقرب عاصمة ولاية من كابل يحتلها المتمردون منذ أن شنوا هجومهم في مايو مع بدء انسحاب القوات الأجنبية الذي من المقرر أن يستكمل بحلول نهاية الشهر الحالي.