الرئيسية / عربي ودولي / كندا ترفض الاعتراف بطالبان.. وأوروبا “سنحاورهم فقط”

كندا ترفض الاعتراف بطالبان.. وأوروبا “سنحاورهم فقط”

أعلن وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الثلاثاء أن على الاتحاد أن “يحاور” طالبان “في أسرع وقت” لأن هؤلاء “ربحوا الحرب” في أفغانستان.

وقال بوريل “طالبان ربحت الحرب في افغانستان. إذن، علينا أن نتحدث إليهم بهدف إجراء حوار في أسرع وقت لتفادي كارثة إنسانية وعلى صعيد الهجرة” و”منع عودة وجود إرهابي أجنبي” في أفغانستان، موضحا أن ذلك لا يستدعي بالضرورة اعترافا رسميا بنظام طالبان.

وتابع مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي أن الاتحاد سيضطر للتعامل مع طالبان من أجل تقديم الدعم للشعب الأفغاني، حتى لو لم يعترف بهم كحكام شرعيين للبلاد.

وقال بوريل في مؤتمر صحفي في أعقاب اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي “لم أقل إننا سنعترف بطالبان.. لم أقل سوى أننا مضطرون للتحدث معهم من أجل كل شيء.. حتى ولو لمحاولة حماية النساء والفتيات.. علينا التواصل معهم ولو لهذا السبب”.

طالبان خلال مؤتمرها الصحفي

طالبان خلال مؤتمرها الصحفي

وأضاف “سنضع شروطنا لمواصلة الدعم وسنستغل نفوذنا… من أجل احترام حقوق الإنسان. إنني على علم وأنا أقول هذا، إنه يبدو مجرد أسلوب تفكير مفرط في التفاؤل. لكننا سنستغل كل نفوذنا”.

وقال إنه يجب مواصلة المساعدات الإنسانية بل وزيادتها، لكنه أكد أن المساعدات لن تذهب إلا للحكومة الأفغانية بعد استيفاء شروطها.

بدوره، أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الثلاثاء أن بلاده “لا تعتزم الاعتراف بحكومة طالبان”، في وقت يطرح المجتمع الدولي تساؤلات عن العلاقات المستقبلية مع الحركة المتطرفة التي استعادت السيطرة على أفغانستان.

وقال ترودو على هامش مؤتمر صحافي في أونتاريو خصص لحملة الانتخابات التشريعية، “حين كانوا في الحكم قبل عشرين عاما، لم تعترف كندا بحكومتهم. لقد أسقطوا بالقوة حكومة منتخبة وحلوا محلها، وهم يشكلون مجموعة إرهابية بحسب القانون الكندي”.