الرئيسية / عربي ودولي / اليمن.. الإرهاب الحوثي على غلاف مناهج الطلاب

اليمن.. الإرهاب الحوثي على غلاف مناهج الطلاب

اتهم وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، ميليشيا الحوثي الانقلابية بممارسة ما وصفه “العبث الخطير” بالمناهج الدراسية، وتحويل فصول الدراسة إلى مصائد لمسخ عقول الأطفال واستدراجهم وتجنيدهم في جبهات القتال.

واعتبر الإرياني في تغريدات على صفحته بموقع تويتر، مساء الأربعاء، العبث الخطير بالمناهج الدراسية امتداد لنهج ميليشيا الحوثي منذ انقلابها على الدولة في توظيف العملية التعليمية في الصراع، وتحويل فصول ومقاعد الدراسة إلى مصائد لمسخ عقول الأطفال واستدراجهم وتجنيدهم في جبهات القتال، وتحويلهم إلى أدوات لقتل اليمنيين ونشر الفوضى والإرهاب في المنطقة.

وأشار إلى استمرار ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران في العبث بالمناهج التعليمية لمختلف المراحل الدراسية، لافتا إلى مساعيها تزييف وعي الأجيال القادمة، وتعبئتهم بالأفكار الطائفية الدخيلة على اليمن ومجتمعها.

وأكد وزير الإعلام اليمني، أن ذلك “تهديد خطير للسلم الأهلي والنسيج الإجتماعي ، ونسف لفرص الحوار وإحلال السلام والتعايش بين اليمنيين”.

واستغرب الإرياني استمرار صمت المجتمع الدولي وتغاضيه عن هذه الممارسات الخطيرة، والتي قال إنها “تهدد بنسف حاضر ومستقبل اليمن، وتقويض أي فرص للحلول السلمية للأزمة”.

كما استغرب تجاهل عمليات تجنيد الميليشيات الحوثية للأطفال والتي تهدد بخلق جيل من الإرهابيين، وتحويلهم لقنبلة موقوتة تهدد الأمن والسلم الإقليمي والدولي.

ونشر وزير الإعلام اليمني صوراً جديدة لكتاب التربية الوطنية للصف الثامن، طبعت عليه صورة قائد حوثي بارز لقي مصرعه جراء المعارك في وقت سابق، ضمن استمرار ميليشيا الحوثي في تجريف التعليم ونشر إرهابها عبر المناهج المحرفة.

ووفقاً لتغريدات حسابات حوثية، فإن هذا القيادي يدعى حسن الملصي، ولقي مصرعه في الحرب التي اشعلتها ميليشيا الحوثي عقب انقلابها على السلطة الشرعية اواخر العام 2014م.

كما تظهر الصور شخصين بجانبه يحملان صواريخ موجهة محمولة على الكتف، تحريضاً على القتال والإرهاب والذي سينتج عنه كوارث على المجتمع.