الرئيسية / منوعات / مع إعلان موجة كورونا الرابعة.. كيف تستعد مصر للعام الدراسي؟

مع إعلان موجة كورونا الرابعة.. كيف تستعد مصر للعام الدراسي؟

وأصبح اللقاح إجباريا على جميع العاملين بأية مؤسسة تابعة لوزارة التربية والتعليم من مدارس حكومية، وخاصة، ودولية، ومعاهد.

وبحسب الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، فإن الدراسة تبدأ في 9 أكتوبر 2021، وتنتهي في 16 يونيو 2022، ولمدة 34 أسبوعا، على أن يبدأ تلقي اللقاح للعام الدراسي الجديد 12 سبتمبر المقبل، وسيكون على الطلاب التواجد بشكل نظامي وبحضور كامل.

وتشكل وزارة التربية والتعليم قاعدة بيانات تشمل الذين تلقوا الجرعتين، أو جرعة واحدة، أو من سجّل ولم يتلقى اللقاح بعد، أو من لم يسجل، علما أن يوم 7 سبتمبر سيكون آخر موعد للتسجيل لتلقي اللقاح.

استعدادات العام الدراسي الجديد

وكشف مسؤول بوزارة التربية والتعليم عن استعدادات الوزارة للعام الدراسي الجديد، وكيف ستسير الأمور خصوصا بعد إعلان مصر الدخول في الموجة الرابعة من فيروس كورونا المستجد.

وقال محمد عبد التواب، وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية، إن المديريات التعليمية ستنشئ غرف عمليات ينبثق عنها غرف فرعية في كل إدارة للبدء في تسجيل كل العاملين بها.

وأضاف في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية” أن كل إدارة ستبدأ في حصر من تلقى اللقاح، أو من تلقى الجرعة الأولى، أو الجرعة الثانية، للوقوف على عدد العاملين وحالة كل شخص منهم.

وفيما إذا سيكون للطلاب دورٌ في تلّقي اللقاح أم لا، أكّد عبد التواب أن العمل يجري حاليا على العاملين فقط في التربية والتعليم سواء معلمين، أو عاملين، أو إداريين، فكل من سيكون له تعامل مباشر مع الطلاب يجب أن يكون سجّل أو حتى لديه رقم تسجيلي منتظرا دوره في تلقي اللقاح.

 

 

وأشار إلى أن هناك عدد من العاملين ممكن تلقوا الجرعة الثانية وفي انتظار الجرعة المنشطة “الجرعة الثالثة”، مشددا على عدم وجود أي استثناءات، وتسجيل العاملين سيكون من خلال المديريات التعليمية في جميع المحافظات.

وإذا لم يتحقق أي من الشروط السابقة في الشخص العامل بوزارة التربية والتعليم، أوضح عبد التواب أنه سيتم تبليغ الوزارة بذلك، وسيكون الرد سريعا وحاسما، وسيتم إرساله لمركز صحي.

وبيّن أنه: “هناك مراكز محددة في محل إقامة الشخص التابع لها، بالإضافة إلى المراكز المتنقلة التي تقوم بالتنسيق مع مديريات الصحة”.

وأشار إلى أن “هناك خطة موضوعة من خلال وزارة الصحة ترصد الانتشار الأفقي لجميع مراكز الصحة، وذلك بعد إرسال القائمة الخاصة بكل مديرية تعليمية إلى الوزارة وإلى الرابط الذي أعلنته وزارة الصحة”.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد وجّه في فبراير الماضي بمنح أولياء أمور الطلاب حرية اختيار الطريقة الأنسب لاستكمال أبنائهم العام الدراسي 2020-2021، سواء من خلال الحضور الفعلي أو من خلال التعلم عن بعد.

وكانت العملية التعليمية في العام الدراسي الماضي 2020-2021 تتم بنظام التعليم المدمج، وهو ما يسمح للطلاب بالعودة إلى المدارس واستكمال دروسهم عبر الإنترنت، من خلال منصات التعليم الإلكترونية.