الرئيسية / منوعات / فيديو لمشاهد حقيقية لتحرير “طفل المحلة”.. وضبط الجناة

فيديو لمشاهد حقيقية لتحرير “طفل المحلة”.. وضبط الجناة

وكان الأمن المصري أعلن في وقت سابق أنه تمكن من تحرير الطفل زياد البحيري الذي اختطفه 3 أشخاص من بين يدي أمه في إحدى قرى مدينة المحلة التابعة لمحافظة الغربية شمال القاهرة.

وجاء تحرير الطفل خلال 24 ساعة من وقوع عملية الخطف التي وثقتها كاميرا مراقبة.

وأظهرت اللقطات الحديثة التي نشرتها وزارة الداخلية المصرية تحرك عدد من مركبات قوات الأمن نحو المنزل المهجور، حيث كان الطفل المخطوف محتجزا هناك، ثم تقدمت عناصر الأمن المسلحة صوب المنزل قبل أن تقتحمه.

وبعد لحظات، ظهر الطفل والخاطفون في داخل المنزل وقد أحاط بهم عناصر الأمن المصري

وأكدت وزارة الداخلية المصرية أنها تمكنت من إعادة الطفل زياد إلى أسرته سالم، وهو ما بدا واضحا في شريط الفيديو.

وشارك في عملية الخطف ملثمان وسائق سيارة عاونهم في الجريمة، لكن السلطات المصرية تمكنت من الوصول إليهم عبر استخدام التقنيات الحديثة.

وخلال استجوابهم، اعترف المتهمون الثلاثة بأنهم خططوا للواقعة عبر سرقة سيارة من مركز بيلا بمحافظة كفر الشيخ القريبة، وعقب الجريمة أحرقوها حتى لا يتم تعقبهم، فيما أخفوا الطفل بمنزل في منطقة زراعية قرب المحلة.

وقال المتهمون إنهم علموا أن والد الطفل تاجر مواد غذائية فاعتقدوا أنه صاحب ثروة، مما دفعهم لارتكاب الجريمة من أجل الحصول على فدية.

وعثرت أجهزة الأمن مع المتهمين على بندقيتين آليتين في موقع القبض عليهم، وأمرت النيابة بحبسهم على ذمة القضية ومتابعة سير التحقيقات.

وتجمع المئات من أهالي مدينة المحلة أمام منزل الطفل، لتهنئة أهلة على عودته إليهم سالما وفي وقت قياسي.