الرئيسية / اخبار وتقارير / موقع عربي يكشف إذلال وإهانة المليشيا الحوثية لمحافظ الحديدة ومتحوثيين من ابناء المحافظة

موقع عربي يكشف إذلال وإهانة المليشيا الحوثية لمحافظ الحديدة ومتحوثيين من ابناء المحافظة

‏مارب اليوم – متابعات

كشفت مصادر يمنية مطلعة، إن محافظ الحديدة محمد عياش قحيم، المعين من قبل المليشيا الحوثية، تعرض لضرب مبرح من قبل مرافقي القياديان الحوثيان يوسف المداني وهادي الكحلاني، وتم تقييد تحركاته وتنقلاته.

ونقل الموقع العربي «زوايا عربية» عن مصادر له، إن المداني والكحلاني" استدعيا محمد عياش قحيم المعين محافظًا للحديدة من قبل المليشيا، وجردوه من المرافقين وسلاحه الشخصي، واعتدوا عليه ووصفوه بأبشع الألفاظ، ومنعاه من التصرف الإنفرادي، ونزعوا منه حرية الحركة أو حضور الاجتماعات إلا وفقًا لأهواء القيادات الحوثية.

وأوضحت المصادر، أنه وإلى جانب محمد عياش قحيم، استدع الحوثيين المشرف محمد سليمان حليصي، وسحبوا مرافقهما وجردوهما من سلاحهما الشخصي، واعتديا عليهما بالضرب المبرح، على إثر ذلك تم نقل "حليصي" إلى مستشفى الأقصى في الحديدة، بينما أبقت المليشيا "عياش" معهم.

وأظهرت المليشيا الحوثية "قحيم" في اجتماع المؤسسة العامة للمياه، بعد ثلاثة أيام من تعرضه للاعتداء، التي لا تزال علامات ذلك واضحة على ملامحه، وفقًا لذات الموقع.

وتأتي الخلافات نتيجة رفض قيادات الحوثيين من محافظة الحديدة حش المقاتلين معهم، إضافة إلى الخلافات المتفاقمة بينهم على عائد الفساد الذي تمارسه القيادات الحوثية في المحافظة.

والاعتداء على "عياش"، و"حليصي"، تؤكد ما نقلت العديد من المصادر حضرت اجتماع قيادات حوثية، أن المليشيا تنظر إلى أبناء تهامة بنظرة دونية واحتقار..

والاعتداء على محمد عياش قحيم المعين من قبل الحوثيين محافظا للحديدة ليس الأول، بل سبق وأن اعتقلته المليشيا في فبراير 2020، نتيجة انتكاسات كبيرة وفشله في أداء مهمته التي أوكلت له حينها.