الرئيسية / رياضة / السلطات البرازيلية تبدأ بالتحقيق مع لاعبي الأرجنتين

السلطات البرازيلية تبدأ بالتحقيق مع لاعبي الأرجنتين

وأنهيت المباراة بين البرازيل والأرجنتين الأحد بعد 7 دقائق فقط من بدايتها، عندما أصر موظفون من هيئة الصحة في البرازيل على أن يأخذوا لاعبين يقيمون في إنجلترا، وهم إيميليانو مارتينيز وإيميليانو بوينديا وجيوفاني لو سيلسو وكريستيان روميرو، إلى المطار لانتهاكهم بروتوكول فيروس كورونا.

وقالت الهيئة إن مسؤولي كرة القدم الأرجنتينيين علموا منذ السبت بأن اللاعبين الأربعة، كان ثلاثة منهم في الملعب، لا يجب أن يلعبوا لأنهم كانوا في بريطانيا 14 يوما قبل وصولهم، لكنهم لم يبلغوا السلطات وفقا للمتبع.

ويتعين على الوافدين من بريطانيا الخضوع لعزل إجباري في فندق لمدة 14 يوما في البرازيل.

وأكدت الشرطة البرازيلية لأسوشيتد برس، الإثنين، أن اللاعبين الأربعة تلقوا إشعارا بمغادرة البلاد مساء الأحد، وتعين عليهم تقديم إفادات مكتوبة للسلطات.

وسافر اللاعبون مع بقية المنتخب الأرجنتيني إلى بوينس آيرس بعدها بوقت قصير.

وبدوره، قال المنتخب الارجنتيني على “تويتر” اليوم الإثنين إنه سمح لمارتينيز وبوينديا بالعودة إلى إنجلترا ليتمكنا من الانضمام مجددا لناديهما أستون فيلا. ولم يناقش الوضع بالنسبة لروميرو ولو سيلسو لاعبي توتنهام.

وذكر اتحاد كرة القدم في الأرجنتين في بيان أنه اتبع كل بروتوكولات الصحة.

اترك تعليقاً