الرئيسية / عربي ودولي / بلينكن: تواصلنا مع طالبان لتسهيل خروج بعض الأفغان

بلينكن: تواصلنا مع طالبان لتسهيل خروج بعض الأفغان

أعلن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، اليوم الثلاثاء، أن حركة طالبان تعهدت مجددا بالسماح لعدد من الأفغان “بالمغادرة بحرية”. وقال في مؤتمر صحافي من الدوحة حيث وصل أمس الاثنين برفقة وزير الدفاع لويد أوستن: “أجرينا اتصالات مع طالبان في الساعات الأخيرة لتسهيل خروج حملة الوثائق القانونية”.

وتابع: “طالبان أبلغتنا بأنها ستسمح للأشخاص الحاملين لوثائق سفر بالمغادرة بحرية، مشيراً إلى أن بلاده ستعمل على التأكد من إيفاء الحركة بتعهدها.

كما شدد على دعم الإدارة الأميركية للجهود الرامية إلى إعادة فتح مطار كابل، وهي مسألة تحظى بأهمية كبرى للمجتمع الدولي.

إلى ذلك، أعرب عن شكره لدولة قطر، جراء مساهمتها في إجلاء آلاف الأميركيين والأفغان، واستقبالها لعدد منهم أيضا. وأوضح أن خطوة نقل العمليات الدبلوماسية من أفغانستان إلى الدوحة كانت ضرورية.

 أفغان ينتظرون الاجلاء في مطار كابل (فرانس برس)

أفغان ينتظرون الاجلاء في مطار كابل (فرانس برس)

دعم إيران للإرهاب

من جهته، شدد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن على أن بلاده مستمرة في مواجهة دعم إيران للإرهاب والمجموعات المسلحة في المنطقة.

كما أعرب عن شكر بلاده للسلطات القطرية، على مواصلة استضافتها القوات الأميركية.

تأتي تلك الزيارة الأميركية من أجل بحث إعادة فتح مطار كابل المغلق منذ مغادرة الأميركيين، وهو ما يعتبر أولوية لإيصال المساعدات الإنسانية اللازمة وإجلاء من تبقى من الأفغان.

من مطار كابل (أرشيفية - فرانس برس)

من مطار كابل (أرشيفية – فرانس برس)

فمع الفوضى التي عمت مطار العاصمة منذ سيطرة طالبان على كابل منتصف أغسطس الماضي، ولا تزال، لم يتبق أمام الساعين إلى الخروج من البلاد، سوى الطرقات البرية، لاسيما عبر باكستان أو إيران التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع واشنطن.

وكانت طالبان وعدت سابقا بأنها ستواصل السماح بمغادرة الأفغان الراغبين بترك البلاد.

يذكر أن تلك المسألة تشكل إحدى القضايا الرئيسية التي يعتزم حلفاء الولايات المتحدة معالجتها خلال المحادثات المقبلة في ألمانيا.

لاسيما أن الآلاف من الأفغان الذين عملوا سابقا مع قوات التحالف الأجنبية في البلاد، لا يزالون عالقين وغير قادرين على السفر، بعد أن تراجعت عمليات الإجلاء الغربية.