الرئيسية / اخبار وتقارير / عقب إصابة 15 طفلًا وامرأة «ميون» لحقوق الإنسان تدعو لتطهير الساحل الغربي من الألغام الحوثية

عقب إصابة 15 طفلًا وامرأة «ميون» لحقوق الإنسان تدعو لتطهير الساحل الغربي من الألغام الحوثية

مارب اليوم – متابعات

أعلنت منظمة ميون لحقوق الإنسان والتنمية، الثلاثاء 14 سبتمبر 2021، تضامنها مع أسر ضحيا اللغم الحوثي الذي انفجر بهم أثناء عودتهم إلى منازلهم بمديرية التحيتا.

وقالت المنظمة في بيان لها نشرته اليوم، أنها وثقت إصابة 10 أطفال و5 نساء بجروح متفاوتة الاثنين 13 سبتمبر 2021م نتيجة انفجار لغم شمال مديرية الخوخة جنوبي الحديدة أثناء مرور السيارة التي تقلهم في طريق عودتهم إلى منازلهم بمديرية التحيتا.

وأوضحت أن معاناة المجتمع المحلي في اليمن يعاني من الألغام ومخلفات الحرب التي تنفجر بين حين وآخر متسببة في مقتل وجرح مدنيين أبرياء دون وجود إسهامات فاعلة وجذرية للحيلولة دون تكرار هذه الواقعة المأساوية.

ودعت المنظمة في البيان، إلى ضرورة بذل جهود دولية أكثر نجاعة لتطهير الساحل الغربي اليمني من حقول الألغام وبقية المناطق الموبوءة وإلزام جماعة الحوثي بالكشف عن خرائط زراعتها لتلافي سقوط ضحايا مدنيين آخرين.