الرئيسية / أخبار مأرب / شركة صافر بمأرب تهدد اليمنيين بالعودة للإحتطاب بدلاً عن الغاز المنزلي وتلوح لتوقف انشطتها نتاج للفساد الذي يعصف بها

شركة صافر بمأرب تهدد اليمنيين بالعودة للإحتطاب بدلاً عن الغاز المنزلي وتلوح لتوقف انشطتها نتاج للفساد الذي يعصف بها

مارب اليوم- اخبار مارب

هدد المسؤل المالي بشركة صافر بمأرب حميد دحان من على صفحته بالفيس بوك بعودة اليمنيين الاحتطاب بدلاً عن الغاز المنزلي مالم يتم دعم الشركة من قبل الحكومة ، في حين ان إدارة شركة صافر بمأرب المعينة والخاضعة لسلطة مأرب والتي أصبحت تدير حقول ومصافي مأرب وتستولي على إيراداتها بشكل مباشر ومنفرد هي وسلطة مأرب المحلية.

ورصد المحرر الاقتصادي لمارب اليوم ردود الناشطين حيث استغرب ناشطون ومحللين اقتصاديين هذه الدعوة التي تؤكد ان هناك تدميراً ممنهجاً ونهبًا للثروات من قبل هذه الإدارات التي تعمل بعيداً عن سلطة الدولة ومؤسسات الحكومة واشراف وزارة النفط والمعادن.

فقد رد المحلل الاقتصادي والناشط الشبابي عبد الواحد العوبلي من على صفحته بالفيس بوك على هذه الدعوة مستغربًا حيث قال "لسان مديره المالي ،يهدد سالم كعيتي مدير شركة صافر اليمنيين بقطع إمدادات الغاز المنزلي بدواعي حاجة شركة #صافر لدعم من الحكومة.

يريدون دعم من الحكومة، رجعوا السيل مطلع!.

كما اوضح العوبلي ان ادارة شركة صافر يريدون دعم من الحكومة بعد أن نهبوا أكثر من 120 مليار ريال إيرادات بنزين السي فايف. وأكثر من 100 مليار ريال سنويا رسوم الغازالمنزلي . هذا كله بخلاف إيرادات بيع المشتقات النفطية المكررة في مصافي صافر والتي لا يعلم أحد بمقدارها إلا سالم كعيتي.

وتسأل العوبلي في معرض حديثه قائلا "أين ذهبت إيرادات شركة صافر . أين نهبتوها وأنتم روحتم جزء كبير من الموظفين البيوت والجزء الآخر تعطوه من نص راتب."!؟

كما تسأل العوبلي "أين ذهبت إيرادات صافر ، وآبار الشركة بدون صيانة من أكثر من خمس سنوات مما سبب خروج الكثير منها عن الخدمة وخسارة البلد لما كان من الممكن أن تشكله هذه الآبار من أصول إيرادية."

وأين ذهبت إيرادات صافر ، و تورباينات توليد الكهرباء الستة لم يتبقى منها إلا ثلاثة بينما الباقي خرجت كلها عن الخدمة لرفض سالم كعيتي دفع إجور صيانتها وخسارة أحداها في الصحراء لرفضه دفع رسوم التأمين.

أين ذهبت إيرادات صافر ، وحاقنات الغاز الستة خرجت أربعة منها عن الخدمة وأصبح الغاز اليمني يحترق في الهواء بدلا من أن يتم حقنه في الارض أو يتم تصديره أو يستفيد منه المواطن لتشغيل المحطة الغازية وغيرها.

أين ذهبت إيرادات صافر ، وضواغط الغاز ومولدات الكهرباء السولار GE تعمل لأضعاف الساعات المسموح بها من قبل المصنعين بدون صيانة.

ماهو مصير إيرادات صافر طالما ولا رواتب تدفع ولا نفقات تدفع للحفاظ على أصول الشركة .

كما تسأل العوبلي بقوله "هل يستطيع حميد دحان النهدي -المدير المالي لسالم كعيتي- أن ينشر التقارير المالية التي توضح أين هي إيرادات صافر وكيف تم إنفاقها. بل هل يستطيع إخضاع حسابات وعمليات الشركة للمراجعة والتدقيق بحكم أن وضع الشركة المالي مجهول المصير منذ بسط عليها سالم كعيتي وعصابته".

كما اختتم العوبلي حديثه بأن هناك الجريمة لم تنتهي بعد،فبعد كل هذه المليارات الضائعة ، تأتي العصابة المسيطرة على شركة صافر لتهدد اليمنيين وتبتزهم بقطع إمدادات الغاز المنزلي.

وان العالم كله فيه فاسدين، لكن فاسدين بهذا المستوى من الوقاحة و الصلف بشركة صافر لايمكن نهائياً أبدأ أن نجد.!