الرئيسية / منوعات / سيارات أجرة خاملة تحول أسقفها لحدائق صغيرة

سيارات أجرة خاملة تحول أسقفها لحدائق صغيرة

نصب عمال من شركتين لسيارات الأجرة الحدائق الصغيرة هذا الأسبوع باستخدام أكياس قمامة بلاستيكية سوداء ممدودة على إطارات من الخيزران.

على أسقف المركبات، أضاف العمال تربة زرعت فيها مجموعة متنوعة من المحاصيل، منها الطماطم والخيار والفاصوليا الخضراء.

تبدو النتيجة أشبه بعمل فني يلفت الأنظار أكثر من كونها ساحة انتظار للسيارات، وهذا هو الهدف جزئيا، حيث يلفت الانتباه إلى محنة سائقي سيارات الأجرة والشركات المشغلة لها الذين تضرروا بشدة من إجراءات الإغلاق الناجمة عن فيروس كورونا.

أصبح لدى شركتي راتشابروك وبوفورن تاكسي حاليا 500 سيارة فقط تجوب شوارع بانكوك، في حين تعطلت 2500 سيارة أخرى عن العمل في عدد من المواقع بالمدينة، بحسب المدير التنفيذي ثاباكورن أسوالرتكول، البالغ من العمر 54 عاما.

في ظل الهدوء الشديد في شوارع العاصمة حتى وقت قريب، كانت هناك منافسة حامية على تقليل التعريفة بدرجة كبيرة، ما أدى إلى انخفاض دخل السائقين.

قال ثاباكورن إن الكثيرين لا يستطيعون الآن تحمل الأجرة اليومية للمركبات، حتى بعد خفض هذه الأجرة إلى النصف لتصل إلى 300 باهت (9.09 دولارات). لذلك ابتعدوا تاركين السيارات تقف في صفوف طويلة دون عمل.

أضاف أن بعض السائقين سلموا سياراتهم وعادوا إلى ديارهم في المناطق الريفية عندما ظهر الوباء لأول مرة العام الماضي لأنهم كانوا خائفين للغاية. واستسلم المزيد وأعادوا سياراتهم خلال الموجة الثانية.

أوضح أن البعض منهم “تركوا سياراتهم في أماكن مثل محطات الوقود واتصلوا بنا لأخذ السيارات”.