الرئيسية / عربي ودولي / أردوغان: هل تصدقون أنني أسجن الصحافيين لأنهم انتقدوني

أردوغان: هل تصدقون أنني أسجن الصحافيين لأنهم انتقدوني

نفى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الحريص على ما يبدو على عدم تأزيم العلاقة بينه وبين الرئيس الأميركي جو بايدن، أن يكون عالما بما قصده نظيره الأميركي عندما وصفه بالمستبد.

وقال خلال مقابلة مع شبكة سي بي إس الأميركية، ضمن برنامج ” face the nation” مساء أمس الأحد إن تعريف بايدن للاستبداد مغاير.

وكان بايدن وجه في مقابلة قديمة قبيل انتخابه رئيساً انتقادات لاذعة للرئيس التركي، واصفا إياه بالمستبد، ومنددا بسياسته تجاه الأكراد.

لا مشاكل لدينا

وعند سؤاله عن ملاحقة الصحافيين وقمعهم في تركيا، رد أردوغان متسائلا: “هل تصدقين أنني أسجن الصحافيين فقط لأنهم انتقدوني؟!”.

كما اعتبر أن البيانات التي يصدرها العديد من المنظمات الحقوقية غير دقيقة، قائلا إن الشعب التركي لا يصدقها.

إلى ذلك، أوضح أن الرئيس الأميركي لم يطلب منه تحسين تعامله مع الصحافيين، لأنه لا يوجد بين الحكومة والإعلاميين أي مشاكل، بحسب قوله.

يشار إلى أن تقارير حقوقية سابقة كانت أكدت تراجع البلاد في مؤشر الحريات الصحافية بدرجات كبيرة.

وخلال السنوات الماضية، ألقي القبض على عدة صحافيين، بعد نشرهم انتقادات للحكم ضمن وسائل إعلام يعملون فيها، أو حتى على حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعية.

يذكر أن ملف الحريات العامة يشكل أيضا أحد أبرز الملفات الضاغطة بين أنقرة من جهة والاتحاد الأوروبي من جهة أخرى.