الرئيسية / رياضة / كلوب يكشف طريقة هزيمة مانشستر سيتي الأحد.. وأفضلية صلاح

كلوب يكشف طريقة هزيمة مانشستر سيتي الأحد.. وأفضلية صلاح

وقال يورغن كلوب، مدرب ليفربول الإنجليزي، إنه يتعين على فريقه تقديم أداء لا تشوبه شائبة أمام مانشستر سيتي في أنفيلد يوم الأحد المقبل، إذا أراد أن تكون لديه أي فرصة للفوز على حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل ليفربول 20 هدفا في 6 مباريات في سبتمبر، من بينها الفوز الساحق 5-1 على بورتو في دوري الأبطال مساء الثلاثاء، لكن كلوب لا يكترث كثيرا لغزارة الأهداف.

وقال عن سجل الفريق في سبتمبر “استقبلنا أيضا بعض الأهداف. سنلعب أمام سيتي ولا أدري حقا إذا كان التفكير في عدد الأهداف التي سجلناها سينفعنا في هذه المباراة”.

وأضاف محذرا: “نحتاج إلى أداء لا تشوبه شائبة أمامهم للحصول على أي فرصة للفوز عليهم”.

ويتصدر ليفربول الدوري الممتاز برصيد 14 نقطة متفوقا بنقطة واحدة على سيتي وتوقع كلوب مباراة صعبة.

وأضاف “يجب أن نلعب بكل قوة. يجب أن يكون هذا نهجنا في كل مباراة نخوضها. الليلة والأسبوع الماضي والمباراة القادمة”.

أفضلية ليفربول

ويمتلك ليفربول أفضلية “خاصة” قبل الموقعة الكبيرة، تكمن في راحة نجوم الفريق قبل الموقعة.

وبفضل المباراة السهلة أمام بورتو مساء الثلاثاء، تمكن كلوب من إراحة نجمي الفريق، المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني، باستبدالهما في الدقيقة 66، لإراحتهما قبل موقعة مانشستر سيتي.

وعلى الطرف الآخر، بذل نجوم مانشستر سيتي مجهودا بدنيا “مضاعفا”، خلال 4 أيام، في مباراتين صعبتين أمام تشلسي وباريس سان جرمان، مما قد يكون استنزف النجوم قبل مواجهة ليفربول.

حسرة غوارديولا

من ناحيته، أبدى بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي رضاه عن أداء فريقه إجمالا في الهزيمة 2-صفر أمام مضيفه باريس سان جيرمان بدوري أبطال أوروبا الثلاثاء، لكنه قال إن الافتقار للمسة الأخيرة أمام المرمى كلف فريقه غاليا.

وتجرع سيتي أول هزيمة له في مباراة بدور المجموعات بدوري الأبطال منذ 2018 بعدما أهدر العديد من الفرص السانحة وسدد رحيم سترلينغ ضربة رأس في العارضة وأضاع برناردو سيلفا هدفا محققا أمام المرمى الخالي من مسافة قريبة.

وقال غوارديولا: “قدمنا مباراة جيدة إجمالا. ربما كنا أقل شراسة وفعالية وافتقدنا اللمسة الأخيرة أمام المرمى بالنظر إلى اللاعبين البارزين الذين نمتلكهم”.

وتابع: “صنعنا فرصا كافية للتسجيل.. هاجمنا المنافس بلا هوادة، لكن مع سيطرة أقل على الكرة بسبب كفاءة لاعبي سان جيرمان”.

اترك تعليقاً