الرئيسية / عربي ودولي / الخارجية الأسترالية: سنمضي قدما بعلاقاتنا مع فرنسا

الخارجية الأسترالية: سنمضي قدما بعلاقاتنا مع فرنسا

أكدت وزيرة خارجية أستراليا ماريز باين، اليوم الخميس، أن عودة سفير فرنسا إلى كانبرا سيساعد في إصلاح العلاقات بين البلدين التي تضررت منذ أزمة الغواصات الشهر الماضي.

وأضافت أن بلادها ستعمل مع فرنسا للمضي قدماً، مشيراً إلى أن عودة السفير خطوة مرحب بها.

وانسحبت أستراليا الشهر الماضي، من صفقة بقيمة 90 مليار دولار أسترالي (66 مليار دولار) مع مجموعة نافال الفرنسية المملوكة أغلبيتها للدولة في عام 2016 لبناء 12 غواصة تقليدية تعمل بالديزل والكهرباء.

صفقة غواصات نووية

في مقابل عقدت كانبيرا صفقة لشراء ما لا يقل عن ثماني غواصات تعمل بالطاقة النووية باستخدام التكنولوجيا الأميركية والبريطانية.

غواصات فرنسية (أرشيفية- فرانس برس)

غواصات فرنسية (أرشيفية- فرانس برس)

وأثار الإلغاء غضب فرنسا التي اتهمت أستراليا والولايات المتحدة بطعنها في الظهر، فقامت باريس باستدعاء سفيريها من كانبيرا وواشنطن.

وتضامناً مع فرنسا، أرجأ الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي الجولة التالية من المحادثات مع أستراليا بشأن اتفاقية التجارة الحرة.