الرئيسية / منوعات / سقوط “السفير المزيف” في مصر.. ما الحكاية؟

سقوط “السفير المزيف” في مصر.. ما الحكاية؟

وكشفت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة بالاشتراك مع قطاع الأمن الوطني، قيام أحد الأشخاص (حاصل على دبلوم مقيم بمحافظة الجيزة له معلومات جنائية) بانتحال صفة سفير.

تماثيل مقلدة

وقام الموقوف بممارسة نشاط إجرامي متخصص في انتحال صفة دبلوماسي بسفارة إحدى الدول، واستغل تلك الصفة في النصب والاحتيال على المواطنين، بزعم إنهاء أعمالهم ومصالحهم بالجهات الحكومية من خلال نفوذه المزعوم خلافًا للحقيقة“.

وإمعانًا في الغش والتدليس على ضحاياه، قام بتدشين متحف بالفيلا الخاصة به الكائنة بمدينة أكتوبر بمحافظة الجيزة، لعرض تماثيل مقلدة شبيهة للتماثيل الفرعونية واستغلال ذلك في دعوة مواطني الدولة الأجنبية المشار إليها لزيارة المتحف بمقابل مادي، وذلك بالمخالفة للقانون، فضلًا عن قيامه بتزوير شهادات دراسية تفيد حصوله على درجات علمية في مجالات مختلفة.

وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبطه حال تواجده بمقر الفيلا المشار إليها بدائرة قسم شرطة ثالث أكتوبر بالجيزة، وعُثر بداخلها على: شهادة ممهورة بخاتم شعار الجمهورية مزورةمنسوب صدورها لأحد المجالس القومية بصفته مستشار دبلوماسي” – 3 بطاقات منسوبة لعدد من المؤسسات الدولية والدبلوماسية كمية من البطاقات الشخصية خاصة بالمتهم تحمل اسمه وصفاته المنتحلة كتب باللغة الأجنبية مدون عليها أنها من تأليف المتهم بصفته المنتحلة – مجلة باللغة الأجنبية تحتوى على حوار صحفي مع المذكور وأحد المراسلين الأجانب مستخدما صفته المنتحلة.

وبمواجهته، أقر المتهم بنشاطه الإجرامي على النحو المشار إليه وأنه ليست لديه أي صفة رسمية أو دبلوماسية وأنه يمارس ذلك النشاط الإجرامي للاستفادة المادية والأدبية.