الرئيسية / منوعات / آلاف الدولارات في مكب نفايات ببيروت.. ما القصة؟

آلاف الدولارات في مكب نفايات ببيروت.. ما القصة؟

وقال رئيس بلدية سن الفيل نبيل كحالة لموقع سكاي نيوز عربية “إنّ ما حصل صحيح، وانما يندرج تحت خانة” لعبة ولادية وليست دولارات حقيقية مزورة، بعد أن تبيّن أنها ليست أوراقا نقدية انما عبارة عن أوراق عادية طبعت عليها صورة لورقة نقدية من فئة المئة دولار، وأعيد نسخها آلاف المرات على شكل شريط صور”.

وأضاف “كان صباحا غريبا، عند السابعة والنصف من يوم الاثنين استيقظت على رنين الهاتف ليخبرني أحدهم أن سن الفيل تغرق بآلاف الدولارات، فكانت صدمة لم تخل من الغرابة لاحقاً بعد أن أدركنا مدى جديتها”.

 

وتابع كحالة قائلا: “إلا أننا سرعان ما اكتشفنا إنها أوراق عادية طبعت عليها صورة لورقة المئة دولار أميركي، متوقعا أن تكون خاصة لإحدى المؤسسات التي تعنى على سبيل المثال بتصوير فيلم أم ما شابه ذلك حسب نوعية الأوراق المتلاصقة”.

وأردف ” كانت الحاوية مركونة في منطقة خالية من المباني السكنية وبالتالي لا وجود لكاميرات المراقبة، وتعرف المنطقة بمحلة ضهر الجمل وهي موازية تماما لمجرى نهر بيروت”.

واشار كحالة “سرعان ما أبلغنا قوى الأمن الداخلي التي بدورها رفعت الموضوع إلى النيابة العامة لمتابعة التحقيق بالحدث الذي ضجت به وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، وبناء على هذا الأمر، فقد استلمت القوى الأمنية الملف وباشرت تحقيقاتها لمعرفة مصدر هذه الأموال وكيف وصلت إلى الحاويات”.

يشار إلى أن شركات نفايات خاصة تعمل في بيروت على تفريغ حاويات النفايات في كافة المناطق، وأن عمال هذه الشركات هم من عثروا على الأوراق والتقطوا الصور التي انتشرت بشكل لافت مع تعليقات ساخرة حيناً، وموجعة حيناً آخر للمشهد الذي استفاقت عليه العاصمة اللبنانية بيروت التي تصحى وتنام على العتمة الحالكة في هذه الأيام.