الرئيسية / منوعات / في نفس اليوم.. القضاء المصري يقر عقوبة رادعة بعد تحرش المترو

في نفس اليوم.. القضاء المصري يقر عقوبة رادعة بعد تحرش المترو

وقضت محكمة قصر النيل الجزئية مساء الأحد، في واقعه التعرض لامرأة، وإتيان فعل فاضح علني بمحطة مترو السادات بوسط القاهرة، والمحالة إليها صباحا من النيابة العامة، بحبس المتهم 3 سنوات مع الأشغال، والنفاذ عن الاتهام الأول، وستة أشهر مع الأشغال عن الاتهام الثاني، وألزمت المتهم بالمصاريف الجنائية.

وكانت النيابة العامة المصرية قد قررت صباح الأحد إحالة المتهم إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، “لتعرضه لأنثى بعربة مترو الأنفاق -بمحطة السادات- بإتيانه قبلها أمورا وإيحاءات جنسية بالفعل والإشارة، وتكراره ذلك بملاحقتها وتتبعها، وارتكابه على هذا النحو فعلا فاضحا مخلا بالحياء علنا، وذلك بعد 5 أيام من يوم حدوث الواقعة”.

وأقامت النيابة الدليل ضد المتهم من شهادة المجني عليها، ومما ثبت من مشاهدة مقطع صورته المذكورة للمتهم خلال ارتكابه الواقعة، وما قرره الأخير في التحقيقات من صحة ظهوره بالمقطع، وما ثبت من مشاهدة تسجيلات آلات المراقبة بمحطة المترو الثابت منها ملاحقة المتهم المجني عليها، وكذا ما ثبت بتحريات الشرطة.

وكانت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام المصري قد رصدت الثلاثاء الماضي، تداول مقطع مصور بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة للمتهم، خلال استقلاله إحدى عربات المترو، وهو يأتي أفعالا وإشارات تحمل إيحاءات جنسية نحو فتاة صورته خلال ذلك، وشكته عبر حسابها بأحد تلك المواقع، موضحة أنه تتبعها عقب ترجلها من عربة المترو، فأمر النائب العام بالتحقيق العاجل في الواقعة.

وثبت من مشاهدة النيابة العامة المقطع المتداول إتيان الجاني أفعالا ذات إيحاءات جنسية ضد الفتاة التي صورته، فاستدعت النيابة الفتاة المجني عليها واستمعت لأقوالها في التحقيقات، فشهدت بملاحظتها صباح يوم الواقعة إمعان الجاني النظر في جسدها حال استقلالهما عربة المترو الفارغة نسبيا في ذلك التوقيت، وأتى الأفعال الجنسية الثابتة بالمقطع المتداول، قاصدا بذلك التعرض لها، فصورته خلال ذلك، ثم ترجلت من العربة بمحطة مترو السادات ففوجئت بملاحقته لها وتتبعه لها حتى خرجت من المحطة.

وشاهدت النيابة العامة تسجيلات كاميرات المراقبة بمحطة مترو السادات، فوجدت الجاني مُتتبعا المجني عليها عقب ترجلهما من عربة المترو حتى خروجها من المحطة.

 وعقب تحديد الشرطة شخص المتهم ضبطته تنفيذا لأمر النيابة العامة، وعُثر بحوزته على مادة مخدرة، واستجوبته النيابة العامة فاعترف بارتكابه الأفعال المصورة في الفيديو المتداول بدعوى إصابته بمرض جلدي وأنكر تعرضه للمجني عليها، فأمرت النيابة العامة بحبسه 4 أيام احتياطيا، وقدمته لمحاكمة جنائية عاجلة، وأصدرت المحكمة حكمها السابق.

وقالت النيابة العامة المصرية في بيان بهذه المناسبة إنها “تهيب بالمواطنين إلى سرعة الإبلاغ عن مثل هذه الجرائم وغيرها فور وقوعها، سيما وقد أتاحت النيابة العامة منافذ متعددة للإبلاغ منها منفذ رقمي عبر منظومة العرائض الإلكترونية الموحدة للنائب العام بموقعها الرسمي على شبكه المعلومات الدولية “.

وأضاف البيان أنه “تؤكد النيابة العامة على تصديها بحزم جنبا إلى جنب قضاء مصر الشامخ لكافة الظواهر الإجرامية المستغربة على قيم ومبادئ هذا المجتمع تحقيقا للعدالة الناجزة معتزة بانتمائها لقضاء مصر العادل الناجز لا يخشى رجاله في الله لومة لائم وحفظ الله الوطن وقضاءه”.