الرئيسية / رياضة / ماكينة السيتيزنز تقهر برايتون في عقر داره برباعية

ماكينة السيتيزنز تقهر برايتون في عقر داره برباعية

وبعد أن خسر مبارياته السبع الأولى في الدوري الممتاز أمام سيتي بنتيجة إجمالية 21-2، عوض برايتون تأخره 2-صفر لينتصر 3-2 في آخر مواجهة بين الفريقين في مايو.

لكن رغم البداية الأفضل في تاريخه بالدوري الممتاز هذا الموسم، لم ينجح برايتون في التصدي لماكينة سيتي في الشوط الأول حيث حسم الفريق الزائر المهمة سريعا في أول 31 دقيقة. وقفز سيتي بهذا الانتصار إلى المركز الثاني في الترتيب.

وهاجم فريق المدرب بيب جوارديولا مرمى برايتون منذ البداية، وتقدم في الدقيقة 13 عن طريق إيلكاي جندوجان بعد خطأ من الحارس روبرت سانشيز.

وضاعف سيتي النتيجة بأول أهداف فودن في المباراة، حيث حول تمريرة جاك جريليش في الشباك في الدقيقة 28، قبل أن يلمس اللاعب البالغ من العمر 21 عاما الكرة بعد تسديدة من جابرييل جيسوس ليجعل النتيجة 3-صفر بعد ثلاث دقائق أخرى.

ومع حسم المباراة عمليا قبل الاستراحة، هدأ إيقاع سيتي في الشوط الثاني، وقلص أصحاب الأرض قبل تسع دقائق من النهاية عبر ألكسيس ماك آليستر من ركلة جزاء.

وأكد البديل رياض محرز انتصار سيتي بالهدف الرابع في الوقت المحتسب بدل الضائع، ليرفع حامل اللقب رصيده إلى 20 نقطة متقدما بنقطتين على ليفربول، الذي يزور مانشستر يونايتد غدا الأحد، كما أصبح على بُعد نقطتين من تشيلسي المتصدر.

وبقي برايتون رابعا برصيد 15 نقطة من تسع مباريات.

درس جيد

قال جوارديولا “أعرف ما يعنيه المجيء إلى هنا ضد هذا الفريق وضد هذا المدرب وهذا الملعب والفوز هنا.

إنه درس جيد.. في كرة القدم يجب أن تلعب بالكرة وعندما لا تملكها فإنك تعاني. من الصعب جدا اللعب ضد برايتون لمدة 90 دقيقة. أمام خصم آخر ستنتهي المباراة (عند 3-صفر)، أما ضد هذا الفريق فالأمر لم ينته“.

وتعين على لويس دانك مدافع برايتون التصدي بطريقة بهلوانية لكرة من على خط المرمى ليحرم سيتي من التسجيل قبل أن يحرز جندوجان الهدف الافتتاحي، حيث وضع برناردو سيلفا الكرة في طريق اللاعب الألماني بعد فشل الحارس سانشيز في الإمساك بكرة عرضية.

واستقبلت شباك برايتون ستة أهداف فقط في ثماني مباريات بالدوري قبل زيارة سيتي، لكنه سرعان من استقبل هدفين آخرين عن طريق فودن.

وأنهى سيتي الشوط الأول بتسع تسديدات داخل إطار المرمى – أكثر من أي فريق آخر في الدوري الممتاز هذا الموسم – لكن برايتون هو الذي بدأ بقوة بعد الاستراحة، وتدخل إيدرسون حارس سيتي ليحرم لياندرو تروسار من التسجيل.

وسجل برايتون الهدف الذي كان يستحقه عن طريق البديل ماك آليستر، بعد مخالفة من إيدرسون ضد إينوك مويبو داخل منطقة الجزاء، وأضاع فودن فرصة أخرى لتسجيل أول ثلاثية له مع سيتي قبل أن يمرر إلى محرز ليسجل الهدف الرابع.

اترك تعليقاً