الرئيسية / عربي ودولي / ميقاتي بعد لقائه عون: حريصون على النأي بأنفسنا عن الصراعات

ميقاتي بعد لقائه عون: حريصون على النأي بأنفسنا عن الصراعات

أكد رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي بعد اجتماع مع الرئيس ميشال عون، اليوم الأربعاء، حرص بلاده على “أطيب العلاقات” مع الدول العربية والخليجية.

ونقل حساب الرئاسة اللبنانية على تويتر عن ميقاتي قوله “ننأى بأنفسنا عن الصراعات، ونحن نتطلع إلى أطيب العلاقات معها، والرئيس عون طلب مني التأكيد على هذا الموقف”.

قرداحي يحاول تبرير تصريحه

وتحت ضغط الهجوم، حاول قرداحي التراجع بالقول: “لم أقصد ولا بأي شكلٍ من الأشكال الإساءة للمملكة العربية السعودية أو الإمارات اللتين أكنّ لقيادتيهما ولشعبيهما كل الحب والوفاء، وهي محاولة لم ترض الشرعية اليمنية، ووصف سفير اليمن في لبنان بيان قرداحي بأنه “زاد الطين بلة”.

“زاد الطين بلة”

فقد استنكر السفير اليمني في لبنان عبد الله عبد الكريم بعد لقائه السفير السعودي وليد البخاري، تصريحات وزير الإعلام جورج قرداحي فيما خصّ الأحداث في اليمن، معتبرا أن “بيانه أمس زاد الطين بلّة”.

وكشف: “سأتوجه إلى وزارة الخارجية اللبنانية لتقديم احتجاجنا على ما صدر عن وزير الإعلام ونحن نستنكر هذا الكلام وتصريحه بالأمس زاد الطين بلّة إذ لم يقدّم أي اعتذار بل أكّد على ما أدلى به”.

وقالت وزارة الخارجية اللبنانية اليوم الأربعاء، إن حديث وزير الإعلام جورج قرداحي الذي نشر أمس “شخصي” وصدر سابقا قبل تعيينه في منصبه. وأضافت الخارجية عبر حسابها على “تويتر”، أن حديث قرداحي “لا يعكس موقف الحكومة اللبنانية الذي عبر عنه رئيسها في البيان الصادر بالأمس، ولا بيانها الوزاري الذي يتمسك بروابط الأخوة مع الأشقاء العرب”. وذكرت أنها ما زالت عند موقفها في الدفاع عن أمن وسلامة “أشقائها الخليجيين” وتنأى عن التدخل في سياساتهم الداخلية والخارجية.

وكان رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، أكد ليل الثلاثاء، حرص بلاده على “نسج أفضل” للعلاقات مع السعودية، وأدان أي تدخل في شؤونها، نقلا عن الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام.

وشدد ميقاتي، وفق البيان الصادر من مكتبه، على “تمسك لبنان بروابط الأخوة مع الدول العربية الشقيقة والمحددة في شكل واضح في البيان الوزاري للحكومة التي ينطق باسمها، ويعبر عن سياستها وثوابتها رئيس الحكومة والحكومة مجتمعة”.