الرئيسية / رياضة / الزمالك والأهلي.. ذكريات لا تنسى في قمة الكرة المصرية

الزمالك والأهلي.. ذكريات لا تنسى في قمة الكرة المصرية

ويرصد موقع “سكاي نيوز عربية” بعضا من مواقف النجوم مع مباريات الأهلي والزمالك، قبل ساعات من انطلاق “القمة 123” المرتقبة، الجمعة.

الديربي الأمتع

وكشف نجم الزمالك ومنتخب مصر السابق طارق السيد في حديثه لموقع “سكاي نيوز عربية”، أن لقاء دور الإياب من الدوري الممتاز بين الأهلي والزمالك في موسم 2003-2004، هو الأقرب لقلبه من بين “الديربيات” التي خاضها.

ويضيف السيد: ” في هذا الموسم حققنا فوزا مهما على الأهلي في مباراة الذهاب بهدف جمال حمزة، وكان الانتصار في مباراة الإياب يعني حصد لقب الدوري، وفزنا بهدفين مقابل هدف وحصدنا اللقب في موسم استثنائي للنادي الأبيض”.

وينتقل الظهير الأيسر السابق بحديثه إلى موقف طريف متعلق بالمباراة، قائلا: “قبل أحد لقاءات القمة استيقظنا مبكرا لأداء صلاة الفجر، وكنا ندعو الله بشكل جماعي أن يوفقنا، لكن بشكل مفاجئ لاحظنا أن طارق السعيد (زميله السابق في الزمالك) يتحدث عن اللقاء كأنه معركة حربية، وأننا نواجه قوة استعمارية لا أصدقاءنا في المنتخب، لننفجر ضحكا جميعا”.

هدف مميز

من جهة أخرى يقول شادي محمد قائد الأهلي السابق، إن هدف الأهلي في شباك الزمالك الأقرب لقلبه خلال مباريات القمة التي خاضها، هو هدف النجم المعتزل محمد أبو تريكة في شباك محمد عبد المنصف عام 2007، في سهرة رمضانية كانت سعيدة على جمهور المارد الأحمر.

ويضيف محمد لموقع “سكاي نيوز عربية”: “مرر حسام عاشور الكرة بصعوبة لأبو تريكة ليكون في انفراد صريح أمام المرمى، وموّه الأخير بجسده ليتحرك عبد المنصف ويجد أبو تريكة مساحة للتسديد في المرمى الخالي. كان تحقيق الفوز على الزمالك هو بداية اقتراب درع الدوري من القلعة الحمراء”.

صراع نفسي

ويشير المدافع المعتزل إلى أهمية الاستعداد النفسي لمباريات القمة، قائلا: “الديربي لقاء التفاصيل الصغيرة، في بعض مباريات القمة كان أحد الطرفين ينتصر نفسيا على الآخر حتى قبل الدخول إلى المستطيل الأخضر، مما يجعل عناصر الفريق المتأثر نفسيا يقدمون مردودا أقل من الطبيعي”.

ويردف محمد: “يشمل الاستعداد النفسي لمثل هذه اللقاءات شقين مهمين، الأول يتعلق بتجهيز المدير الفني للاعبين وحديثه حول السيناريوهات المختلفة له، والثاني يتعلق بحديث اللاعبين مع بعضهم البعض وخلق دوافع للانتصار، وارتفاع الروح المعنوية للفريق ككل من دون أن يشعر عناصره بالضغط، مما قد يتسبب في نتيجة عكسية”.

درس قاس

كان وقوف رمضان صبحي لاعب الأهلي السابق فوق الكرة خلال إحدى مباريات القمة، بمثابة واحدة من اللقطات البارزة في الديربي خلال السنوات الأخيرة، إلا أن تعنيف قائد الأهلي حينها حسام غالي لصبحي أنهى الموقف سريعا.

وفي تصريحات إعلامية وقتها، أوضح غالي أن تصرف صبحي “لا يعبر عن قيم ومبادئ النادي الأهلي”، لذا كان يجب عليه تعنيفه، خاصة أنه كان في بداية حياته في الملاعب وينتظره مستقبل كبير، وفق تعبير غالي.

مشهد تاريخي

في واحدة من أبرز لقطات لقاءات القمة عبر تاريخها، وبينما كانت الأجواء مشتعلة بين جماهير الأهلي والزمالك، قرر محمود الخطيب أسطورة الأهلي ورئيس النادي الحالي، التحرك رفقة أسطورة الزمالك حسن شحاتة، إلى مدرجات الفريقين، وتوجيه التحية للجماهير، مما أدى إلى تهدئة الأجواء ومرور المباراة دون أي مشاهد سلبية.

اترك تعليقاً