الرئيسية / رياضة / “الاحتواء” يفجر أزمة بعد قمة الكرة المصرية ولجنة الحكام ترد

“الاحتواء” يفجر أزمة بعد قمة الكرة المصرية ولجنة الحكام ترد

الأمر لم يقف عند هذا الحد، بل إن الأهلي الذي حقق الفوز بنتيجة 5-3، نشر عبر موقعه الرسمي بيانا صحفيا يفيد أن رئيس النادي المشرف العام على قطاع الكرة محمود الخطيب، يدرس اتخاذ ما يلزم للحفاظ على حقوق النادي بعد هذه التصريحات.

وحقق الأهلي مؤخرا فوزا مهما في مباراة متقلبة على غريمه التقليدي، بالمرحلة الثالثة من الدوري المصري، إلا أن تصريحات عادل بشأن محاولة “احتواء” لاعبي الزمالك أثارت الجدل بعد أيام من المباراة.

موقف الأهلي

ويقول رئيس لجنة الحكام المصرية عصام عبد الفتاح، إن “الأهلي يفعل ما يريد أو ما يراه مناسبا لحفظ حقوقه”، مؤكدا أن “لجنة الحكام تقف على مسافة واحدة من الجميع. نعمل بشفافية كبيرة”.

واعتبر الحكم الدولي السابق في حديثه لموقع “سكاي نيوز عربية”، أن “عادل لم يخطئ بهذه التصريحات. الاحتواء عنصر مهم في إدارة المباريات وتتم محاضرة الحكام في هذا الشأن. الاحتواء يعني السيطرة على مجريات اللقاء”.

وقال عبد الفتاح إن “هناك من يتربص بالتحكيم المصري. أتعجب من الهجوم المستمر على الحكام المصريين فالطبيعي أن يوجه الشكر لهم وليس الانتقاد بهذا الشكل. محمد عادل أدار اللقاء بجدارة ونال إشادة جميع المحللين وهو أمر لم يحدث كثيرا من قبل”.

وأضاف: “الحكم مثل الطبيب يتعامل مع كل مريض حسب حالته، فالحكم أيضا يتعامل مع كل مباراة حسب معطياتها. إذا كانت المباراة هادئة يجب أن يكون هادئا في قراراته، وإذا كانت متوترة فلا بد أن يكون حازما للسيطرة عليها”.

وأردف رئيس لجنة الحكام: “عادل أخطأ في شيء واحد فقط هو تحليل أدائه التحكيمي. لا يجب على الحكم التحدث في مثل هذه الأمور. بالتأكيد ستكون هناك عقوبة لكنها لن تكون على الملأ”.

جدل واسع

ومن جهة أخرى، علق الناقد الرياضي شريف عبد القادر مدير تحرير جريدة “الجمهورية” المصرية على تصريحات عادل، ووجه انتقادات لما قاله الحكم.

وفي حديثه لموقع “سكاي نيوز عربية” قال عبد القادر: “محمد عادل جانبه التوفيق في تصريحاته حول لقاء القمة، فقد خرج عن النص بالحديث عن احتواء لاعبي الزمالك (المتوترين) بعد الهدف الثالث للأهلي. لم ينفذ مبدأ الحيادية بين الفريقين، وبعض قراراته كانت ستؤثر على النتيجة لولا انتهاء المباراة بفوز الأهلي“.

وأضاف: “في رأيي الحكم تغاضى عن طرد أحمد سيد زيزو بشكل مباشر، ولم يمنح البطاقة الصفراء الثانية لحمزة المثلوثي مدافع الزمالك، كما لم يتعامل بحزم مع اعتراضات لاعبي الزمالك غير اللائقة عليه”.

أما الناقد الرياضي ماهر غريب فيقول إن “الحكم وقع في المحظور وخالف كل الأعراف بالحديث عن الأمور الفنية وعليه تحمل تبعات تصريحاته. محمد عادل لم يكد يفرح بنجاحه في إدارة القمة. أعتقد أن هذه التصريحات ستؤثر بشكل كبير على فرص الحكم المصري في إدارة مباريات القمة في المستقبل إلا إذا كانت مباراة تحصيل حاصل، وهو نفسه سيتم استبعاده من تحكيم مباريات القمة بل وقد يصل الأمر إلى استبعاده من إدارة مباريات الزمالك بشكل عام”.

وأردف غريب لموقع “سكاي نيوز عربية”: “رغم خطأ الحكم في تصريحاته فإن هناك مبالغة في رد الفعل. البعض اعتبر الأمر فرصة لتصفية الحسابات مع لجنة الحكام. ما يحدث من تبعات مباراة القمة يعد تجسيدا حقيقيا للوضع الرياضي في مصر، الكثير يفكر في مكاسبه الشخصية دون النظر إلى المصلحة العامة”.

اترك تعليقاً