الرئيسية / رياضة / حلم المونديال.. “عرب إفريقيا” يتأهبون لمباريات اليوم الحاسم

حلم المونديال.. “عرب إفريقيا” يتأهبون لمباريات اليوم الحاسم

ويرصد موقع “سكاي نيوز عربية”، المواجهات الكروية التي تنتظر المنتخبات العربية المنافسة على المقاعد المؤهلة إلى الدور النهائي من المونديال.

الجزائر

يواجه بطل إفريقيا الجزائر على أرضه (ملعب مصطفى تشاكر) منتخب بوركينا فاسو، ويدخل محاربو الصحراء هذه المواجهة برصيد 13 نقطة، بعدما نجحوا في تحقيق الفوز خلال 4 مباريات، والتعادل في لقاء وحيد.

في المقابل، يمتلك “بوركينا فاسو” في رصيده 11 نقطة، بعدما حقق الفوز في 3 مباريات، وتعادل في لقاءين.

وتحتاج الجزائر  إلى تحقيق الفوز أو التعادل، من أجل التأهل للدور المقبل، بينما لا تجد بوركينا فاسو بديلًا عن الفوز من أجل الاستمرار في المنافسة على الوصول إلى “مونديال 2022”.

تونس

تضم مجموعة تونس في تصفيات المونديال منتخبات غينيا الاستوائية، وزامبيا، وموريتانيا. ويُمكن وصف منافسات الجولة الأخيرة بلعبة الكراسي الموسيقية، إذ تتنافس ثلاثة منتخبات على صدارة المجموعة، والتأهل للدور المقبل.

ولم يتمكن المنتخب التونسي من حسم الوصول إلى الدور الحاسم من التصفيات الإفريقية، بعد خسارته أمام مضيفته غينيا الاستوائية 1-0 ضمن منافسات الجولة الخامسة.

ويتأهب منتخب “نسور قرطاج” لمواجهة نظيره الزامبي على ملعب “14 جانفي” برادس، وتحتاج تونس لتحقيق الفوز من أجل ضمان التأهل للدور المقبل.

تمتلك تونس في رصيدها 10 نقاط، وهو عدد النقاط نفسه الذي يمتلكه منتخب غينيا الاستوائية، بينما “زامبيا” لديها 7 نقاط.

قد يساعد التعادل تونس في مباراته المقبلة أمام زامبيا على التأهل، إلا أن الفوز يجعل نسور قرطاج يتجنبون “لعبة الحسابات”، خاصةً أن تونس تتفوق بفارق مريح من الأهداف عن غينيا الاستوائية وزامبيا (+7 مقابل +1 لكل من غينيا الاستوائية وزامبيا).

مصر

يواجه المنتخب المصري نظيره الغابوني، على ملعب “استاد برج العرب”، في مواجهة تُوصف بـ “تحصيل حاصل”.

ورغم أن المنتخب المصري ضمن الصعود إلى الدور الحاسم من التصفيات الإفريقية المؤهلة للمونديال، إلا أنه سيراقب نتائج منتخبات التصنيف الأول، أملًا في عدم صعود أحدهم، حتى يتم تـأهيل المنتخب المصري من التصنيف الثاني إلى الأول، قبل قرعة الدور المقبل، إذ يحتل منتخب “الفراعنة” المركز السادس في تصنيف منتخبات القارة السمراء الصادر عن “فيفا”.

يسبق المنتخب المصري في التصنيف خمسة منتخبات هي السنغال، وتونس، والمغرب، والجزائر، ونيجيريا على التوالي.

في غضون ذلك، ضمن منتخبا المغرب والسنغال التأهل إلى الدور الحاسم، ضمن “التصنيف الأول”.

آمال عربية

ويأمل الجمهور العربي أن يحسم منتخبا تونس والجزائر التأهل للدور المقبل، وأن يتعثر المنتخب النيجيري أمام الرأس الأخضر، حتى يصعد الأخير على حسابه، وعندئذ، سيضم التصنيف الأول منتخبات: مصر وتونس والجزائر والمغرب والسنغال.

ولن يشهد الدور المقبل أي مواجهات عربية خالصة، وهو ما قد يضمن للمنتخبات العربية أكبر عدد من المقاعد في المونديال عن القارة السمراء.

جدير بالذكر، أن نيجيريا تمتلك في رصيدها 12 نقطة، بينما رصيد الرأس الأخضر من النقاط هو 10 نقاط، وانتهى لقاء الذهاب بينهما بفوز المنتخب النيجيري خارج قواعده بهدفين لهدف.

نظام الدور الحاسم

يُشار إلى أن الدور الحاسم من المونديال يشهد تقسيم المنتخبات المتأهلة إلى مجموعتين، وبحسب تصنيف الفيفا، توجد 5 منتخبات في كل مجموعة.

المنتخبات الأفضل في تصنيف “الفيفا” ستكون في الوعاء الأول، بينما ستكون الأقل تصنيفًا في الثاني، ومن ثم ستبدأ عملية السحب حيث يواجه كل منتخب من الوعاء الأول منافسا من الثاني، ذهابًا وإيابًا بنظام خروج المغلوب.

ولم يعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم رسميًا عن موعد قرعة المرحلة الأخيرة من التصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس العالم 2022.

لكن العديد من التقارير الصحفية نقلت عن مسؤول في الاتحاد الإفريقي أن القرعة ستقام بالتزامن مع نهائي بطولة كأس العرب 2021، يوم 18 ديسمبر المقبل.

اترك تعليقاً