الرئيسية / منوعات / ماذا فعلت زوجة الأمير تشارلز في مشفى للخيول بالقاهرة؟

ماذا فعلت زوجة الأمير تشارلز في مشفى للخيول بالقاهرة؟

وقال مدير الخدمات الطبية والرفق بالحيوان بالمستشفى الدكتور عماد نعوم، إن “هذه الزيارة ليست الأولى للدوقة كاميلا، حيث سبق أن زارت المستشفى عام 2006”.

وأشار نعوم في حديثه إلى موقع “سكاي نيوز عربية”، إلى “تنسيق الزيارة بين الجهات الأمنية والسفارة البريطانية على مدار الفترة الماضية”، موضحا أن الدوقة كاميلا تفقدت أروقة وأجنحة المستشفى وأشادت بخدماتها لعلاج الحيوانات وتخفيف آلامها”.

وتأسست مستشفى بروك الخيري لعلاج الحيوان عام 1934 على يد دورثي بروك، التي كانت زوجة جنرال في الجيش البريطاني، وقررت إنشاءها بعد أن رأت حالة الخيول في شوارع القاهرة حينها، وما أصابها من ضعف بعد خدمتها في الحرب العالمية الأولى.

وتابع مدير الخدمات الطبية والرفق بالحيوان بالمستشفى: “تفقدت السيدة كاميلا المستشفى التذكاري لخيول الحرب والعيادة الخارجية، وكانت لها تعليقات مميزة، كما زارت ورشة السروجي (داخل المستشفى) وقدم لها أحد العمال هدية مصنوعة يدويا، وأشادت بها للغاية”.

وأضاف نعوم: “كانت دائما تستفسر عن ظروف الحيوانات في المستشفى وكيفية التعامل معها، خاصة أن من بين أهدافنا تخفيف الآلام عنها من خلال الخدمات التي نقدمها في العيادات السبعة المنتشرة في مصر“.

وأوضح: “تعاطفت للغاية مع إصابة أحد الحيوانات في المستشفى بجرح كبير ومؤلم في الأنف، بعد أن ركّب صاحبه لجاما بشكل غير سليم”.

ووقعت دوقة كورنوال في دفتر كبار الزوار بالمستشفى الخيري، والتقطت الصور التذكارية مع العاملين.

وختم مدير الخدمات الطبية والرفق بالحيوان بالمستشفى: “أشكر كل من ساهم في هذا الحدث، خاصة السلطات المصرية التي عملت على أن يكون اليوم منظما والزيارة سلسة. كانت السيدة كاميلا سعيدة ومتفاعلة مع الجميع، وطلبنا منها تكرار الزيارة مرة أخرى”.