الرئيسية / عربي ودولي / واشنطن تحذر مجموعة “فاغنر” الروسية من التدخل في مالي

واشنطن تحذر مجموعة “فاغنر” الروسية من التدخل في مالي

حذّر وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن، مجموعة “فاغنر” الأمنية الروسية الغامضة من التدخّل في مالي، حيث دعا إلى انتقال للحكم المدني.

وقال بلينكن، خلال زيارة إلى السنغال، إن الولايات المتحدة “تساهم في جهود مع مالي والشركاء لدعم الاستقرار” في البلد الإفريقي الذي يعيش حالة حرب منذ سنوات.

مؤتمر صحافي لبلينكن في داكار مع نظيرته السنغالية

مؤتمر صحافي لبلينكن في داكار مع نظيرته السنغالية

وأضاف: “لا يمكنني أن أضيف سوى أنه سيكون من المؤسف أن ينخرط أفرقاء خارجيون في جعل الأمور أكثر صعوبة وتعقيداً، وأفكر على وجه الخصوص بمجموعة فاغنر”.

وارتبط اسم المجموعة العسكرية الخاصة، التي يرى الغرب أنها على ارتباط وثيق بالكرملين، بنزاعات في أوكرانيا وإفريقيا والشرق الأوسط.

وتقود فرنسا جهود استهداف “فاغنر” بعد اتفاق أبرمته المجموعة الروسية، وفق تقارير، مع القادة العسكريين في مالي لإرسال 1000 متعاقد للمساعدة في النزاع المتواصل منذ سنوات ضد المتطرفين.

عناصر من مجموعة "فاغنر" في أوكرانيا (أرشيفية)

عناصر من مجموعة “فاغنر” في أوكرانيا (أرشيفية)

وفرضت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا عقوبات في وقت سابق من هذا الشهر على أفراد من القادة العسكريين الحاكمين في مالي والذين انتزعوا السلطة منذ أغسطس 2020.

ولفت بلينكن إلى أنه اتفق مع مسؤولين سنغاليين على الضغط على مالي للإيفاء بتعهّدها بالانتقال إلى الديمقراطية، كما تعهّد بأن تقدم الولايات المتحدة “ميزات” مقابل تحرّك من هذا النوع.

وقال بلينكن: “فور وصول حكومة منتخبة ديمقراطياً إلى السلطة، سيكون المجتمع الدولي مستعداً لدعم مالي”.

وأعرب عن قلق واشنطن “العميق” بشأن استقرار مالي، التي شهدت انقلابين خلال 18 شهراً، مضيفاً أن الانتخابات المقبلة يجب أن تحترم الجدول الزمني الذي حددته المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا”.