الرئيسية / عربي ودولي / الإرياني: حديث ميليشيا الحوثي عن تصعيد عسكري ضدها يؤكد هزائمها

الإرياني: حديث ميليشيا الحوثي عن تصعيد عسكري ضدها يؤكد هزائمها

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني اليوم الثلاثاء إن حديث قيادات جماعة الحوثي المسلحة عن تصعيد عسكري ضدها “تأكيد على انكسار مخططاتها”.

أضاف عبر حسابه على “تويتر” أن هذا الحديث “مثير للسخرية والشفقة… بالإضافة الى كونه تأكيدا على انكسار مخططاتها، وهزائمها المذلة، وحالة الهلع والخوف التي تنتابها”.

وتابع “اليمنيون والعالم كله بات يدرك موقف مليشيا الحوثي الرافض للسلام، وتقويضها كل جهود التهدئة ووقف إطلاق النار تنفيذا للإملاءات الايرانية، ومضيها في نهج التصعيد السياسي والعسكري وبالأخص في جبهات محافظة مأرب، واستمرار هجماتها الإرهابية على الأعيان المدنية في المناطق المحررة والجارة”.

وقال: “المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثان الأممي والأميركي مطالبون بإدراك هذه الحقائق، وتقديم دعم حقيقي للحكومة الشرعية في معارك استعادة الدولة وإسقاط الانقلاب، وممارسة أقصى الضغوط السياسية على مليشيا الحوثي، وإدراجها في قوائم الإرهاب الدولية، وفرض العقوبات المشددة على قياداتها”.

وبعد حصول “العربية” و”الحدث” على مقطع فيديو من تحالف دعم الشرعية يكشف تحويل ميليشيا الحوثي مطار صنعاء لقاعدة إطلاق صواريخ ومسيرات، قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، الاثنين، إن الفيديو الذي رفع تحالف دعم الشرعية السرية عنه يؤكد تحويل ميليشيا الحوثي مطار صنعاء لثكنة عسكرية لحزب الله وإيران.

إلى هذا، أضاف عبر حسابه على تويتر أن المطار أصبح يضم “ورش تركيب وتجهيز صواريخ بمشاركة خبراء من حزب الله وإيران”، مشيرا إلى استخدام الحوثيين طائرات الأمم المتحدة “لمحاكاة سيناريو اعتراض وتدمير”، قائلا إن هذا يمثل “تهديدا خطيرا لسلامة الطائرات وأطقمها”.

كما أضاف أن ميليشيا الحوثي تتخذ المقار الحكومية والمنشآت المدنية والحيوية والأحياء السكنية والمنازل والمساجد والأسواق “أوكارا لتخزين الأسلحة وإدارة أنشطتها الإرهابية”.

وأكد أن هذا يمثل “انتهاكا صارخا للقوانين والمواثيق الدولية التي تجرم التمترس بالمدنيين وتعريض حياتهم للخطر”.