الرئيسية / رياضة / رونالدو يكسر صمته بشأن خيبة أمل “الكرة الذهبية” بكلمة واحدة

رونالدو يكسر صمته بشأن خيبة أمل “الكرة الذهبية” بكلمة واحدة

وأخيرا كسر رونالدو، البالغ من العمر 36 عاما، صمته بشأن عدم حصوله على الكرة الذهبية واحتلاله المركز السادس بين اللاعبين المتنافسين على الكرة الذهبية بكلمة واحدة فقط وببساطة متناهية وهي “حقائق“.

وجاءت كلمة رونالدو الوحيدة هذه تعليقا على موضوع، نشر على إنستغرام، أشار فيه كاتبه إلى أن ميسي “سرق” الكرة الذهبية، كما أوجز كاتبه إنجازات رونالدو خلال العام الماضي.

وأشار الموضوع على إنستغرام إلى أنه في العام الماضي، فاز رونالدو بكأسين إيطاليين، بالإضافة إلى احتلاله صدارة هدافي بطولة أوروبا 2020، مشاركة، بحسب ما ذكرت صحيفة “إكسبرس” البريطانية.

 وأضاف المنشور على إنستغرام بالقول إن رونالدو سجل أكبر عدد من الأهداف في الموسم الأخير من دوري الدرجة الأولى الإيطالي برصيد 29 هدفا، وقد سجل بالفعل 10 أهداف منذ عودته المثيرة إلى مانشستر يونايتد.

وتابع يقول “لقد كان أيضا عاما سجل فيه رقمان قياسيان مثيران للإعجاب على الإطلاق، بما في ذلك تحطيم الرقم القياسي لأهداف النادي والرقم القياسي لأكثر عدد من الأهداف في المباريات الدولية للمنتخب الوطني”.

ويبلغ رصيد رونالدو مع منتخب البرتغال حاليا 115 هدفا، مما يجعله يتفوق على الإيراني علي دائي الذي كان يحمل الرقم القياسي في السابق.

وكان رونالدو هاجم في وقت سابق رئيس تحرير مجلة “فرانس فوتبول“، باسكال فيريه، بشكل حاد، في منشور مثير للجدل، قبل ساعات من تسليم جائزة الكرة الذهبية.

 وجاء هجوم رونالدو على فيريه بعد تصريح للأخير مؤخرا قال فيه إن رونالدو لديه هدف رئيسي قبل الاعتزال، وهو تحقيق عدد كرات ذهبية أكثر من ميسي.

وقال فيريه لصحيفة نيويورك تايمز: “رونالدو لديه طموح وحيد وهو تحقيق كرات ذهبية أكثر من ميسي قبل الاعتزال. أعلم ذلك لأنه أخبرني شخصيا”.

غير أن رونالدو رد بقسوة قائلا: “فيريه كذب واستخدم اسمي للترويج لنفسه وللمجلة التي يعمل بها. من غير المقبول أن يقوم شخص مسؤول على جائزة مرموقة مثل هذه بالكذب بهذا الشكل”.

وأضاف: “أنا دائما ما أهنئ الفائز بالجائزة، فهذه هي الروح الرياضية التي كانت حاضرة طوال مسيرتي، أنا لست ضد أي أحد، وأحقق الألقاب دائما لنفسي وللنادي الذي أمثله”.

وعن “الطموح الأكبر” له، قال رونالدو ردا على فيريه: “طموحي الأكبر هو تحقيق الألقاب للنادي الذي أمثله ولمنتخب بلادي. طموحي الأكبر هو أن أكون مثالا يحتذى به لكل من يطمح أن يكون لاعب كرة قدم”.

يذكر أن رونالدو حقق الكرة الذهبية 5 مرات في تاريخه، بينما حققها ميسي 6 مرات، ويعتبر المرشح الأبرز لتحقيقها مرة سابعة مساء الاثنين.

اترك تعليقاً