الرئيسية / منوعات / علماء آثار إسرائيليون يعثرون على كنوز في حطام سفينة قديمة

علماء آثار إسرائيليون يعثرون على كنوز في حطام سفينة قديمة

وقالت سلطة الآثار الإسرائيلية في بيان إن الخاتم الذهبي الثُماني الأضلاع يحمل على حجره الكريم الأخضر رسم “الراعي الصالح” لراعٍ صغير يرتدي قميصًا طويلًا ويحمل كبشًا أو شاة على كتفيه.

وعُثر على الخاتم بين مجموعة من العملات المعدنية الرومانية التي تعود للقرن الثالث، بالإضافة إلى تمثال نسر من البرونز وأجراس لرد الأرواح الشريرة وفخاريات وتمثال لممثل روماني مع قناع هزلي، بحسب المصدر.

وقالت سلطة الآثار إنه عُثر أيضًا في المياه الضحلة نسبيًا على حجر كريم أحمر نُقش عليه رسم قيثارة، بالإضافة إلى بقايا الهيكل الخشبي للسفينة.

وكانت قيصرية العاصمة المحلية للإمبراطورية الرومانية في القرن الثالث وميناؤها مركزًا رئيسيًا لنشاط روما، وفقًا لما ذكرته هيلينا سوكولوف، المنسقة في قسم العملات لدى سلطة الآثار الإسرائيلية، والتي بحثت في موضوع خاتم “الراعي الصالح”.

وقالت سوكولوف: “من المحتمل أن يكون وجود مثل هذا الرمز على خاتم مملوك لروماني ينشط في قيصرية أو حولها أمرًا منطقيًا، نظرًا للطبيعة غير المتجانسة عرقيًا ودينيًا للميناء في القرن الثالث، عندما كان أحد المراكز الأولى للمسيحية”.

وأوضحت لفرانس برس: “نتحدث عن فترة كانت فيها المسيحية في بدايتها لكنها بالتأكيد تنمو وتتطور، لا سيما في المدن المختلطة مثل قيصرية”، مشيرة إلى أن الخاتم نفسه صغير، مما يعني أنه ربما كان يخص امرأة.

إلى جانب اكتشافات العصر الروماني، اكتشف غواصو سلطة الآثار أيضًا في حطام ثان في موقع قريب كنزًا يضم نحو 560 قطعة نقدية من العصر المملوكي تعود إلى القرن الرابع عشر.

ويُقدر أن السفينتين غرقتا قبل 1700 و600 عام.