الرئيسية / رياضة / في موقعة ريال مدريد.. ماذا سيقدم مبابي أمام فريقه المستقبلي؟

في موقعة ريال مدريد.. ماذا سيقدم مبابي أمام فريقه المستقبلي؟

وخلال الأشهر الأخيرة، أوضح مبابي عبر تصريحات إعلامية أنه يرغب في الانتقال لريال مدريد، مشيرا إلى أن مفاوضات التجديد مع باريس سان جرمان وصلت إلى “طريق مسدود“.

في بداية الموسم، هاجمت جماهير النادي الفرنسي مبابي بصافرات الاستهجان، وربما يتكرر ذلك إذا لم يقدم الفرنسي أفضل مستوياته أمام “فريقه المستقبلي”.

ويحتاج مبابي إلى أن يكون في أفضل أيامه أمام ريال مدريد، وإلا قد تعتبره الجماهير “خائنا” لفريقه ويحاول مساعدة “الملكي” على البقاء في دوري أبطال أوروبا.

يُذكر أن مبابي كان قد انتقل للفريق الباريسي في 2017 قادما من موناكو الفرنسي، ومنذ ذلك الحين شارك مع الفريق في 202 مباراة في كافة المسابقات، سجل خلالها 153 هدفا، وصنع 77 هدفا لزملائه.

الصحف العالمية

صحيفة “ماركا” الإسبانية تحدثت عن الأسباب التي تزيد رغبة مبابي في الانتقال لريال مدريد، وعلى رأسها تأكيد اللاعب في أكثر من مناسبة أن اللعب ضمن صفوفه “حلم” منذ الطفولة.

أما شبكة “ذا أثلتيك” البريطانية، فوصفت مشاركة مبابي في لقاء ريال مدريد بأن الفرنسي “سيكون على موعد مع مواجهة فريق أحلامه”.

وتحدث تقرير الموقع البريطاني عن رفض مبابي عرضين من أجل تجديد عقده مع باريس سان جرمان، وأن رحيل اللاعب مجانا حدث متوقع بالصيف المقبل، مشيرا إلى مستواه المميز هذا الموسم، إذ ساهم بـ37 هدفا خلال 31 لقاء.

ومع انتهاء موسم “انتقالات يناير”، نشرت عدد من المواقع العالمية، وعلى رأسها موقع “غول” صورا كاريكاتيرية لمبابي وهو يرتدي قميص ريال مدريد، في إشارة إلى أن اللاعب سيذهب مجانا إلى النادي الإسباني، وأنه يمكنه التفاوض مع “الملكي”، خلال الأشهر الأخيرة بعقده الحالي مع باريس سان جرمان، وفقا لقواعد “فيفا“.

تألق منتظر

ويقول الناقد الرياضي محمد طلبة، أنه يتوقع “تألق مبابي أمام ريال مدريد، حتى لا يهاجمه جمهور باريس سان جرمان مجددا، خلال أيامه المتبقية داخل النادي الفرنسي”.

ويضيف طلبة لموقع “سكاي نيوز عربية”: “صاحب الـ23 عاما دائما يظهر بشكل مميز خلال المباريات الكبرى، سواء مع منتخب بلاده أو النادي الباريسي، يكفي أنه كان سببا رئيسيا في حصد فرنسا للقب مونديال 2018، وهو لم يكمل عامه الـ20 بعد“.

ويشير إلى أن مدرب باريس سان جرمان الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو “يعلم جيدا أنه مهدد بخسارة منصبه في حالة الإخفاق أمام ريال مدريد، خاصة مع انتشار أنباء حول سعي إدارة النادي الفرنسي للتعاقد مع زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد السابق، أملا في تحقيق حلم الحصول على لقب دوري أبطال أوروبا”.

ويتابع: “دعم الفريق بنجوم مثل ليونيل ميسي وسيرخيو راموس وجانلويجي دوناروما يجب أن يزيد حظوظه في الحصول على لقب قاري، إلا أن مهمة الأرجنتيني معقدة بعض الشيء، لأنه حتى الآن لم يستطيع إيجاد منظومة لعب تناسب فريقه المدجج بالنجوم، وهو ما يمكن وصفه بـ(أزمة الجودة الزائدة)“.

ويختتم طلبة حديثه مع موقع “سكاي نيوز عربية”، بالقول: “بوتشيتينو سيسعى للحصول على أفضل مستوى فني من مبابي، استغلالا لرغبته في الرد على الاتهامات المستمرة له خلال الأيام الأخيرة بأنه قد يتخاذل أمام ناديه المستقبلي، ريال مدريد“.

خلال المواسم الأخيرة، ارتبط اسم مبابي بريال مدريد في أكثر من مناسبة، إلا أن إدارة الملكي تحركت رسميا للحصول على خدمات اللاعب خلال الميركاتو الصيفي الماضي، وتقدمت بعرض قياسي إلى باريس سان جرمان، بلغت قيمته 160 مليون يورو، وفقا لصحيفة “ليكيب” الفرنسية.

وتحدث حينها أكثر من مسؤول بإدارة باريس سان جرمان عن رفض النادي رحيل اللاعب، وأنه مستمر حتى نهاية عقده مع النادي الفرنسي.

فيما وصف رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز، رد النادي الباريسي على عرض الحصول على خدمات مبابي بـ”غير اللائق“.

وعقب ذلك، كسر مبابي صمته الإعلامي وأكد أنه لن يستمر مع باريس سان جرمان، مشيرا إلى أنه كان يرغب في حصول ناديه الحالي على مقابل مادي مناسب لقاء رحيله، إلا أن تعامل إدارة النادي الباريسي معه خلال الفترة الأخيرة، وعدم الوصول إلى حل مرضي لجميع الأطراف، يؤكد رحيله مجانا الصيف المقبل.

اترك تعليقاً