الرئيسية / عربي ودولي / الاتحاد الأوروبي: سنحاسب الكرملين على الهجوم على أوكرانيا

الاتحاد الأوروبي: سنحاسب الكرملين على الهجوم على أوكرانيا

تعهد الاتحاد الأوروبي، الخميس، بـ”محاسبة” الكرملين على الهجوم “غير المبرر” على أوكرانيا. وأعلن أنه يخطط لفرض “أقوى” حزمة من العقوبات التي فكر فيها على الإطلاق خلال حالات طوارئ، بعد أن هاجم الجيش الروسي أوكرانيا.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين:”إن الهدف هو الاستقرار في أوروبا ونظام السلام الدولي برمته”. وذكرت فون دير لاين أن “العقوبات الهائلة والموجهة” التي ستفرضها على قادة الاتحاد الأوروبي “ستستهدف القطاعات الإستراتيجية للاقتصاد الروسي من خلال منع الوصول إلى التقنيات والأسواق التي تعتبر أساسية بالنسبة لروسيا”، قائلة “سنضعف اقتصاد روسيا من خلال حزمة عقوبات.. من شأنها أيضا أن تضعف قدرة روسيا على متابعة الحرب”.

و أكدت أن الاتحاد الأوروبي لن يسمح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين “أن يفرض حكم القوة”.

وفي وقت سابق قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا على “تويتر”: “في هذه الساعات الحالكة، فكرنا مشغول بأوكرانيا والنساء والرجال والأطفال الأبرياء وهم يواجهون هذا الهجوم غير المبرر والخوف على حياتهم“. وأضافت فون دير لاين “سنحاسب الكرملين”.

بدوره، قال رئيس الدبلوماسية الأوروبية جوزيب بوريل “سنرد بأقسى طريقة ممكنة.. وأوروبا سترد على الهجوم الروسي على أوكرانيا”. وأكد أن “روسيا ستواجه عزلة غير مسبوقة”. وقال: “نقف متحدين ولن نتسامح مع الدمار للوصول لأهداف سياسية”، مؤكدا أن “روسيا قامت بشن حرب بشكل أحادي”.

ومن المقرر أن يعقد زعماء الاتحاد الأوروبي قمة طارئة في بروكسل في وقت لاحق اليوم الخميس بعد أن دخلت الجولة الأولى من عقوبات الاتحاد الأوروبي على روسيا حيز التنفيذ، أمس الأربعاء.

أورسولا فون دير لاين

أورسولا فون دير لاين

ومن جهته، وصف المستشار الألماني أولاف شولتس، الخميس، العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا على أنها “انتهاك فاضح” للقانون الدولي، متحدثا عن “يوم قاتم” لأوروبا جمعاء.

وأضاف في بيان “تندد ألمانيا بأقوى العبارات بهذا العمل اللاأخلاقي للرئيس (فلاديمير) بوتين. نحن متضامنون مع أوكرانيا وسكانها”.

وتتولى ألمانيا الرئاسة الدورية لمجموعة السبع.

وأكد شولتس “إنه يوم فظيع لأوكرانيا، وقاتم لأوروبا برمتها”. وحض موسكو على وقف عمليتها العسكرية “فورا”.

فيما أدان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الخميس، “الأحداث المروعة في أوكرانيا”، قائلا إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “اختار إراقة الدماء والدمار بشن هذا الهجوم غير المبرر”.

وغرّد على “تويتر”: “سترد بريطانيا وحلفاؤنا بشكل حازم”، مضيفا أنه تحدث إلى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

هذا وأعلن حرس الحدود الأوكراني أن أوكرانيا تتعرض لهجوم مدفعي على طول حدودها الشمالية مع روسيا وبيلاروسيا، مشيرا إلى أن القوات الأوكرانية ترد بإطلاق النار.

وصدر البيان فيما أفاد مسؤول في وزارة الداخلية الأوكرانية أن بلدة شاستيا التي تسيطر عليها الحكومة الأوكرانية سقطت في أيدي الانفصاليين المدعومين من روسيا في شرق البلاد.