الرئيسية / عربي ودولي / بسبب خلافات مع الحوثيين.. أطباء بلا حدود تعلق نشاطها في حجة

بسبب خلافات مع الحوثيين.. أطباء بلا حدود تعلق نشاطها في حجة

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود، اليوم الأربعاء، تعليق نشاطها مؤقتاً في مستشفى عبس بمحافظة حجة، شمالي غرب اليمن، وبررت مصادر هذا الإجراء بأنه نتيجة لخلافات نشبت بين المنظمة وميليشيا الحوثي الإرهابية.

وقالت المنظمة في تغريدة على حسابها الرسمي في “تويتر” إنها علّقت نشاطها في مستشفى ‎عبس في محافظة ‎حجة ابتداءً من الأول من مارس 2022.

مستشفى أطباء بلا حدود في عبس بحجة (أرشيفية)

مستشفى أطباء بلا حدود في عبس بحجة (أرشيفية)

وأكدت أن التعليق مستمر في حين يتفاوض ممثلو المنظمة مع السلطات المحلية، الخاضعة للحوثيين، “لضمان أمن وسلامة فرقنا الطبية والمرضى في المستشفى”.

‏وأضافت: “نتمنى أن نستأنف أنشطتنا في أقرب وقت ممكن لمتابعة الاستجابة للحاجات الطبية للسكان في ظل استمرار المواجهات العنيفة والنقص في خدمات ‎الرعاية الصحيّة في المنطقة”.

وكانت السلطة المحلية بمحافظة حجة التابعة للحكومة الشرعية اتهمت قبل أيام منظمة أطباء بلا حدود بتسخير إمكاناتها الطبية لصالح جرحى ميليشيا الحوثي الانقلابية بالتزامن مع المعارك التي تشهدها المحافظة.

القوات اليمنية في جبهات القتال ضد الحوثيين في حجة

القوات اليمنية في جبهات القتال ضد الحوثيين في حجة

واعتبر مدير عام مكتب الشؤون القانونية وحقوق الإنسان بالمحافظة، هادي وردان، في تصريحات صحافية أن “قيام المنظمة بدعم الميليشيات ومعالجة ونقل جرحاها وتأمين جانب من احتياجاتها الصحية والطبية، انحرافاً غير مقبول عن مسارها الإنساني الذي يتنافى مع النظم والقوانين واللوائح الإنسانية التي تعمل المنظمة وفقها”.

وأكد أن “استمرار دعم المنظمة للميليشيات الحوثية الإيرانية يجعلها مساهمة بشكل مباشر في إطالة أمد الحرب في اليمن”.