الرئيسية / رياضة / كأس دبي العالمي.. الأنظار تتجه نحو الميدان لمتابعة النزال

كأس دبي العالمي.. الأنظار تتجه نحو الميدان لمتابعة النزال

يحمل الجواد “لايف إز غود” آمال الولايات المتحدة لكسر الاحتكار الإماراتي لكأس دبي العالمية للخيول الذي تنطلق نسخته السادسة والعشرون السبت في مضمار ميدان بجوائز تبلغ 30.5 مليون دولار منها 12 مليونا للشوط الرئيس.

 

وأبقى “ميستك غايد” في 2021 لقب كأس دبي العالمية في الإمارات للنسخة الثالثة على التوالي، والثالث عشر في تاريخ السباق الذي انطلق عام 1996، مقابل 8 ألقاب لأميركا التي أهداها “كاليفورنيا كروم” في 2016 آخر القابها.

كما تملك السعودية واليابان والبرازيل وأستراليا فوزا واحدا لكل منها.

 

واكتسب “لايف إز غود” الذي يقوده الفارس البورتوريكي ايراد أورتيس شهرته من خلال فوزه في يناير الماضي على مواطنه”نيكس جو” جواد العام في أميركا عام 2021، وذلك في سباق كأس بيغاسوس العالمي على مضمار غالف ستريم بارك في فلوريدا.

ومع إعلان مشاركته في كأس دبي العالمية أصبح الجواد الذي لم يخسر سوى مرة واحدة في السباقات السبعة التي خاضها المرشح الأبرز لنيل لقب السباق الرئيس وجائزة الـ 7.2 مليون دولار التي تمنح للبطل مقابل 2.4 للوصيف من اصل 12 مليونا.

كما يمثل أميركا “هوت رود شارلي” و”ميد نايت بوربون”، الذين سيكونوا مع “لايف إز غود”، في مواجهة مثيرة مع ممثلي الإمارات “ريال وورلد” و”هايبوثيتيكال” و”ماغني كورس” صاحب المركز الثالث في نسخة 2021 .

 

وسيكون لليابان حضور بارز عبر “تشو ويزارد” الذي يعود للمشاركة للسنة الثانية على التوالي بعدما حل وصيفا في النسخة الماضية، بطموح أهداء بلاده الإنجاز الثاني بعد الأول والوحيد للجواد “فيكتوري بيسا” في 2011.

ويمثل السعودية “كونتري غرامر” وصيف كأس السعودية التي أقيمت في فبراير الماضي وتعد الأغلى في العالم بجوائزها البالغة 35.1 مليون دولار منها 20 مليونا للسباق الرئيس.

وأكد الإماراتي سعيد بن سرور مدرب فريق غودلفين وصاحب الرقم القياسي في الفوز بكأس دبي العالمية (9 القاب) ان المنافسة في السباق ستكون “مفتوحة وتتميز بالصعوبة الشديدة، ولا يمكن التكهن بهوية الفائز به”.

وتابع “السباق يتميز بالقوة من كافة النواحي لوجود نخبة الخيول الإماراتية والأميركية واليابانية والسعودية وغيرها على أرض ميدان، وكل الخيول تملك فرصا كبيرة لتحقيق الفوز”.

 

ورفعت جوائز كأس دبي العالمية هذا العام الى 30.5 مليون دولار مقابل 26.5 مليون دولار في النسخة الماضية، حيث أصبحت جوائز الأشواط التسعة لاتقل عن مليون دولار للسباق الواحد.

وتقام السباقات على مضمار ميدان منذ عام 2010 والذي يحتوى على مدرجات تتسع لنحو 60 الف متفرج، فضلا عن فندق من فئة خمس نجوم داخل المضمار، ومتحف للخيول والأمور المتعلقة بها، وقاعات للمعارض وغيرها من التسهيلات، وقبل ذلك كانت تقام على مضمار ند الشبا.

اترك تعليقاً