الرئيسية / عربي ودولي / البرلمان الأوروبي: كييف جزء من أوروبا أكثر من أي وقت مضى

البرلمان الأوروبي: كييف جزء من أوروبا أكثر من أي وقت مضى

أعربت رئيسة البرلمان الأوروبي روبيرتا ميتسولا عن دعم البرلمان لمساعي أوكرانيا للترشح لعضوية الاتحاد الأوروبي وذلك خلال زيارتها للعاصمة كييف.

وقال بيان للبرلمان الأوروبي”زارت رئيسة البرلمان الأوروبي روبرتا ميتسولا كييف اليوم للتعبير عن دعم الاتحاد الأوروبي وإدانة الهجوم الروسي غير المبرر”.

كما نقل البيان عن ميتسولا أن أوكرانيا أصبحت “جزء من أوروبا أكثر من أي وقت مضى”.

وأضافت مخاطبة البرلمان الأوكراني “أنا هنا لأخبركم أننا معكم، في السراء والضراء”، وتابعت “نحن بحاجة إلى عقوبات أكثر وأشد قوة” ضد روسيا.

يذكر أن ميتسولا هي أول مسؤول عن مؤسسة أوروبية يزور العاصمة الأوكرانية منذ بداية الهجوم الروسي. وقبلها، كان رؤساء وزراء بولندا وتشيكيا وسلوفينيا سافروا إلى كييف في 15 آذار/مارس لإظهار تضامنهم مع أوكرانيا.

رئيسة البرلمان الأوروبي روبيرتا ميتسولا والرئيس الأوكراني في كييف - رويترز

رئيسة البرلمان الأوروبي روبيرتا ميتسولا والرئيس الأوكراني في كييف – رويترز

مسألة حساسة

يشار إلى أن العملية العسكرية التي أطلقتها موسكو في 24 فبراير الماضي، على أراضي الجارة الأوكرانية، رفعت عدد الدول داخل الاتحاد المؤيدة لانضمام كييف.

إلا أن القمة التي عقدت في مارس الماضي عادت وبددت تلك الآمال الأوكرانية، بعد أن أكد قادة الدول الأوروبية الـ 27 الذين اجتمعوا في فيرساي أن المسار للانضمام إلى عضوية الاتحاد لا يمكن أن يكون سريعا أو متسرعا.

وتعتبر تلك المسألة حساسة جدا بل خطاً أحمر بالنسبة لروسيا، التي طالبت مراراً بجعل أوكرانيا “بلدا حياديا” بعيدا عن الانضمام لأي تكتلات غربية أو دولية، من ضمنها الاتحاد الأوروبي، وبشكل أكبر حلف شمال الأطلسي.