الرئيسية / رياضة / بهاتف وشاشة.. “فار الغلابة” يتألق في دورة رمضانية بالمنصورة

بهاتف وشاشة.. “فار الغلابة” يتألق في دورة رمضانية بالمنصورة

وعلى جانب الملعب، يجلس حكم تقنية الفيديو “VAR” وبجانبه شاشة لمتابعة المباراة لاستدعاء الحكم حال وجود أي مخالفة أو قرار تحكيمي مثير للجدل.

“طارق أبو إسكندر” صاحب الفكرة وهو لاعب سابق في سماد طلخا، ترك كرة القدم، ليبحث عن حياته في مجال آخر وهو مجال التسويق في دولة الإمارات العربية المتحدة قبل أن يحط الرحال في قريته بالمنصورة قبل 6 أشهر.

يقول طارق: “البداية كانت بعد عودتي من الإمارات، بدأت أنظم مباريات لتكريم لاعبين رحلوا بعيدا عن الأضواء، قبل أن يدعوني أبناء قريتي لتنظيم دورة رمضانية، لأقرر التواصل مع سعد خليفة أحد أبناء محافظتنا وهو أول من ابتكر تقنية الفيديو بأقل الإمكانيات”.

 “الفار يعتمد على أدوات بسيطة، موبايل أو إثنين على حدود الملعب، واستخدام مونيتور يتم توصيله بشاشة لابتوب”، هكذا شرح طارق تقنية الفيديو، وأطلق عليه مسمى “فار الغلابة” نظرا لقلة التكاليف التي يتم تنفيذه بها، رغم ما اعتبره جودة جيدة في الصورة، التي تساعد الحكم في إدارة المباريات.

 أبو إسكندر وجد فيما ينفذه لأبناء قريته شعورا بالسعادة: “عايزين نرضي أهالينا هنا في المنصورة، ونساعد على تحقيق العدالة في لعب الكرة”، ليستدعي أحمد السيد الحكم السابق في الدوري الممتاز لإدارة مباريات الدورة الرمضانية، على أن يساعده حكم آخر على تقنية الفيديو.

ودعا أهالي المنصورة “أبو إسكندر” بـ”وزير رياضة الغلابة”، مطالبين إياه بتنفيذ مباراة أو منح جائزة الدورة الرمضانية لتحمل اسم أحمد فتحي لاعب بايونيرز الذي توفي شهر مارس الماضي، بدوري الدرجة الثانية.

اترك تعليقاً