الرئيسية / عربي ودولي / زيلنسكي: لن ننجو من حرب روسيا إلا بمزيد من المساعدات

زيلنسكي: لن ننجو من حرب روسيا إلا بمزيد من المساعدات

على وقع استمرار العملية العسكرية الروسية في بلادها لليوم الـ 47 على التوالي، جدد الرئيس الأوكراني فولدومير زيلينسكي مطالبة الدول الغربية بمزيد من المساعدة والأسلحة.

وقال في خطاب عبر الفيديو إلى نواب برلمان كوريا الجنوبية اليوم الاثنين، “نريد المزيد من المساعدات للنجاة من هذه الحرب”.

وأضاف:”نحن بحاجة إلى تكنولوجيا عسكرية متنوعة من الطائرات إلى الدبابات. كوريا الجنوبية يمكن أن تساعدنا”.

“أعدت لها منذ 10 سنوات”

كما شدد على أن بلاده تحملت عناء حرب أعدت لها روسيا لمدة 10 سنوات، بحسب ما نقلت رويترز.

واعتبر أن موسكو تهدد أوروبا بأكملها وليس أوكرانيا فحسب، فهي تسعى لإخضاع كييف ومن ثم الهجوم على دول مجاورة.

تدمير ونهب واغتصاب

إلى ذلك، اتهم القوات الروسية بتدمير بلاده، والقيام بأعمال نهب وسلب واغتصاب. وقال إن “الروس دمروا أكثر من 900 جامعة وأكثر من 300 مستودع أدوية منذ بدء الحرب”، حسب زعمه

كما اتهم روسيا باستهداف أماكن تمركز المدنيين في سائر أنحاء البلاد.

دمار في شمال غربي كييف (فرانس برس)

دمار في شمال غربي كييف (فرانس برس)

أما في ما يتعلق بماريوبول، فأكد أن تلك المدينة الساحلية المطلة على بحر آزوف، جنوب البلاد، “دُمرت بالكامل”، مضيفا أن “هناك عشرات الآلاف من القتلى، لكن على الرغم من ذلك فإن الروس لم يوقفوا هجومهم”.

يذكر أنه منذ انطلاق العملية الروسية على أراضي الجارة الغربية في 24 فبراير الماضي، دأبت كييف على مطالبة الغرب بالمساعدات المالية والإنسانية، والأسلحة الدفاعية المتقدمة، كما طالبت أيضا بطائرات قتالية، إلا أن هذا المطلب لم يستجب له من قبل الغرب خوفا من توسع الصراع، بما لا تحمد عقباه..

لكن الدول الأوروبية، والولايات المتحدة أيضا أغدقت العديد من الأسلحة على أوكرانيا لمواجهة القوات الروسية، شملت أنظمة صواريخ دفاعية، ودبابات، وصواريخ دقيقة ومتقدمة إلى حد بعيد.

فيما هددت موسكو مرارا بأن شحنات الأسلحة الغربية هذه، التي تدخل الأراضي الأوكرانية ستكون عرضة للاستهداف المباشر.