الرئيسية / منوعات / بطل “الاختيار 3” يروي كواليس لم يرها الجمهور على الشاشة

بطل “الاختيار 3” يروي كواليس لم يرها الجمهور على الشاشة

مهمة صعبة وتاريخية أسندت إلى مصطفى للوصول بنجوم مسلسل “الاختيار 3” (تأليف هاني سرحان- إخراج بيتر ميمي) إلى هيئة الشخصيات الحقيقة التي يجسدونها.

إشادة كبيرة نالها الماكيير المصري مع عرض الإعلان التشويقي الأول للمسلسل قبل أيام قليلة من شهر رمضان المبارك، وخصوصاً مع ظهور لقطات لكل من ياسر جلال (الرئيس عبد الفتاح السيسي)، صبري فواز (محمد مرسي)، خالد الصاوي (خيرت الشاطر) والوصول بهم لشكل مثالي قريب للغاية من الشخصيات الحقيقية.

 

ويحكي ماكيير المسلسل عن الفترة الصعبة قبيل بدء التصوير قائلاً: “ذاكرنا كافة تفاصيل الشخصيات خلال عامين تقريبا، وهما الفترة بين 2011 و2013، الجميع كان لديهم ثقة في النجاح والتميز، وكانت الجلسات بيننا دائماً تؤكد أنهم سيجتهدون للوصول لأقرب شكل للشخصية التي يقومون بتجسيدها”.

رسم الوجوه بالألوان
“كنا في البداية نرسم الشخصيات بالألوان على وجه الممثل مثل رسم البروتريه بالضبط، حتى وصلنا إلى عمل بروفات كثيرة قبيل التصوير، وعندما وصلنا للبروفة الأخيرة كان الجميع سعيد مما تم إنجازه”، هكذا يوضح “مصطفى” عن التغيرات التي تمت في نجوم المسلسل.

وتابع: “قمت بقص شعر الفنان ياسر جلال من الجبهة الأمامية، وعلى العكس تم تكملة الجزء الأعلى من جبهة الفنان صبري فواز، بجانب أنها كانت صغيرة على عكس شخصية محمد مرسي التي يحاول تجسيدها، لذلك ظهر دور الكوافير لدمج الشعر المستعار مع الأصلي والذي استطاع تنفيذه أيضا بشكل متميز”.

ويضم مسلسل “الاختيار 3” كوكبة من نجوم الدراما المصرية والعربية، أبرزهم ياسر جلال وأحمد السقا وكريم عبد العزيز وأحمد عز وصبري فواز وخالد الصاوي الذين يجتمعون في عمل فني للمرة الأولى، وعدد آخر من كبار النجوم.

مذاكرة الشخصيات
وأكد الماكيير المصري في حديثه لموقع “سكاي نيوز عربية”: “مذاكرة الشخصيات مهمة للغاية، ومشاهدتهم خلال الحقبة الزمنية التي سيتم التعبير عنها من خلال العمل الفني. الفنان ياسر جلال استخدم عضلات وجهه لتسهيل مهمتي، بجانب أنه كان يمنحني قبيل التصوير التعبيرات التي سيقوم بتصويرها لكي يتم وضع الرتوش التي تناسبها”.

 

وأردف: “أصعب مرحلة كانت حلاقة الجبهة الأمامية لياسر جلال، ثم بدأت بعدها العمل مع كوافيره الخاص محمد سعد والأستايلست حسن مصطفى، للوصول للشكل المثالي، كل ذلك وسط ترحيب من الفنان ياسر جلال، الذي لم يبدي غضبه على الإطلاق، وكان يشجعنا على كافة المحاولات طالما ستفيد الشخصية”.

حاول “مصطفى” الانضمام لمعهد السينما والتخصص في قسم المكياج، غير أن القسم تم إلغاءه، ليتخصص في الحاسب الآلي وعينه على خاله الذي أحب من خلاله عالم المكياج، ليعمل معه ويحصل على الخبرة المطلوبة قبيل وفاته.

وأشار في حديثه لـ”سكاي نيوز عربية”: “استخدمنا درجات ألوان غامقة للوصول إلى درجات البشرة المطلوبة لهم، فالفنان ياسر جلال تم صنع علامة في جبهته مكان الصلاة (الزبيبة) ولم يشعر الجمهور أنها مصنوعة بالمكياج، بجانب الفنان صبري فواز الذي حرص على إنبات ذقنه ليساعدنا ذلك كثيراً ويكون العمل معه على الجبهة فقط خلال فترة التصوير”.

ردود فعل مفرحة
وعن ردود الفعل التي تلقاها عن نجاح الشخصيات في المسلسل، أكد: “كانت مفرحة للغاية، شعرت بأن تعبي وجهدي لم يذهب هباءً، وأن الجمهور لديه حس فني ويستطيع تقدير الجهد المبذول، وأتمنى أن أقدم دائماً الشخصيات المميزة التي تثري عالم الفن المصري والعربي”.

ويرى صاحب اللمسة المبدعة في مسلسل “ال اختيار3” أن دور الماكيير مهم للغاية لأنه بأدوات بسيطة وبتفكير مختلف يستطيع أن يضع الشخصية في مكانها الرئيسي، منوهاً “تعلمت الكثير من الماكيير أحمد مرتضى، ومن الأب الروحي لي في هذه المهنة الماكيير محمد يوسف طه”.

ذقن خيرت الشاطر
وأوضح: “شخصية خيرت الشاطر كانت صعبة، لأنني قمت بتنفيذ الذقن لخالد الصاوي خصلة خصلة، حيث أن تنفيذ الذقون القطعة واحدة تجعل الفنان لا يستطيع التعبير من خلال وجهه بأفضل شكل، بجانب تفاصيل المكياج أسفل العين، والحواجب المرفوعة وتغيرات وجهه التي تعبّر دائما عن الغضب”.

 

واستطرد الحاصل على جائزة أحسن مكياج لعام 2021 عن فيلم “الانس والنمس”: “المخرج بيتر ميمي كان دائماً يطلب مني أن تكون الشخصيات طبيعية وغير مصطنعة، وأن تكون لمساتي واضحة على روح الشخصية دون الوصول للشبه فقط، فالممثل عندما يشعر بالارتياح يتقمص الشخصية بالشكل الأمثل”.

وأردف “مصطفى” في حديثه لـ”سكاي نيوز عربية”: “لابد أن أشكر كل الفريق الذي عمل معي خلال فترة التحضيرات وفترة التصوير، كنا يوميا نعمل لساعات لكي يتم تجهيز النجوم كما كانوا عليه في اليوم السابق، وهذا عمل صعب للغاية ولكننا كنا نثق في قدراتنا وإمكانياتنا”.