الرئيسية / عربي ودولي / بايدن: واشنطن بصدد اتخاذ قرار لإرسال مسؤول رفيع إلى كييف

بايدن: واشنطن بصدد اتخاذ قرار لإرسال مسؤول رفيع إلى كييف

مع استمرار الصراع الروسي الأوكراني لليوم الـ50 على التوالي، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس أن كبار المسؤولين الأميركيين بصدد اتخاذ قرار لإيفاد مسؤول رفيع إلى كييف في خطوة تستهدف إظهار الدعم لأوكرانيا.

وقال بايدن للصحافيين وهو يستعد للمغادرة في رحلة إلى نورث كارولاينا: “نحن نتخذ هذا القرار الآن”، وفق رويترز.

يأتي ذلك بعد أن كشف مصدر مطلع على الأمر، الأربعاء، أن وزير الدفاع لويد أوستن أو وزير الخارجية أنتوني بلينكن قد يتوجه إلى هناك. لكن ليس من المرجح أن يذهب بايدن.

“الحرب ستطول”

يذكر أنه في وقت سابق الخميس، أكد مستشار الأمن القومي، جيك سوليفان، أن “الحرب ستطول”. وأوضح في محاضرة، أن النزاع الأوكراني الروسي والعمليات القتالية قد تمتد لأشهر وأكثر.

كما أكد أن بلاده لا تنوي تغيير السلطة في روسيا، معتبراً أنها مسؤولية الشعب الروسي وحده، بحسب رويترز.

جيك سوليفان (أرشيفية من فرانس برس)

جيك سوليفان (أرشيفية من فرانس برس)

“لا نعمل داخل حدود أوكرانيا”

وعن مسار القتال الميداني، والدعم الأميركي لكييف، أوضح سوليفان أنه لن يعلق على الجانب الاستخباراتي لهذا النزاع الروسي الأوكراني.

غير أنه لفت إلى أن بلاده لا تعمل داخل حدود أوكرانيا، لكنه أشار في الوقت عينه إلى أنه في حال اعترضت موسكو إمدادات الدعم الأميركي لكييف فسيكون ذلك تغييراً في قواعد اللعبة.

توحيد المجتمع الدولي

إلى ذلك، اعتبر سوليفان أن واشنطن نجحت في توحيد المجتمع الدولي بشكل فعال وسريع ضد روسيا، كما تمكنت خلال أيام من فرض عقوبات كبيرة وقاسية ضدها.

ولفت إلى أن الإدارة الأميركية ستعلن في الأيام القليلة المقبلة خطوات للتصدي لعمليات التهرب من العقوبات على الروس.

يذكر أنه منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على أراضي الجارة الغربية، اصطفت الدول الغربية بقوة إلى جانب كييف، داعمة إياها بالسلاح والعتاد والمساعدات الإنسانية أيضاً من أجل مواجهة الروس.

فيما فرض الغرب وفي مقدمتهم أميركا عقوبات مؤلمة على الكرملين، طالت مختلف القطاعات والشركات والمصارف، فضلاً عن السياسيين الروس، والأثرياء المقربين من بوتين.