الرئيسية / منوعات / نيللي كريم لسكاي نيوز عربية: لهذا السبب قدمت “فاتن أمل حربي”

نيللي كريم لسكاي نيوز عربية: لهذا السبب قدمت “فاتن أمل حربي”

وقدّمت نيللي شخصية “فاتن” في المسلسل الرمضاني، والتي ترى أنها تشبه كثيرًا سيدات مصر، اللواتي يعشن ظروفا صعبة، ويواجهن المشكلات بواقعية وثبات، حسبما تقول في حديثها لموقع “سكاي نيوز عربية”.

وتابعت الفنانة المصرية، التي اشتركت في دار الأوبرا المصرية وبدأت مشوارها كراقصة باليه، أن: “فاتن أمل حربي يوجد فيها من الكثير من القوة، حيث أنها واحدة من سيدات مصر اللواتي يعتبرن العمود الرئيسي للمنزل، والمسؤولة عن قوة وصلابة الأسرة. فعلى مدار السنوات أرى كل تلك النماذج من الحياة الواقعية، وبالقرب مني شخصيات بنفس المواصفات والمعاناة”.

ومسلسل “فاتن أمل حربي” من بطولة نيللي كريم وشريف سلامة وهالة صدقي ومحمد الشرنوبي وخالد سرحان، والطفلتين فيروز وريتال ظاظا، ومن تأليف إبراهيم عيسى في أولى تجاربه في الدراما، وإخراج ماندو العدل، وإنتاج جمال العدل.

ويناقش المسلسل قضية حضانة الأم المطلقة للأبناء في حالة زواجها مرة أخرى، والتي بسببها تصطدم بقانون الأحوال الشخصية الموضوع قبل أكثر من 100 عام، لتطالب بتغييره مع احتفاظ الأم المطلقة بحضانة الأبناء في حالة زواجها مرة أخرى.

عمل مختلف

وأكدت “نيللي”، في حديثها مع موقع “سكاي نيوز عربية”: “كل ما تمنيته أن يكون العمل هذا العام مختلفا ويناقش قضية مهمة لشريحة كبيرة من السيدات الموجودات في المحاكم ويحاولن الحصول على حقوقهم بعد الانفصال”.

وأثنت الممثلة، التي ظهرت لأول مرة على شاشات التلفزيون في منتصف التسعينيات كراقصة باليه في مسلسل “ألف ليلة وليلة” على وضع المرأة المصرية في عهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: “نرى إنجازات كبيرة للغاية تتمثل في تقلد السيدات للمناصب الكبرى، وتكريم المتميزات خلال السنوات الأخيرة، ونتمنى أن يتم الاستعانة دائما بالسيدات في الوظائف الكبرى لأن لديها طاقة وفكر، وتستطيع إحداث تغييرات جذرية في الوظائف الحيوية”.

وأشارت نيللي إلى أنها تعمل دون النظر لإمكانية تحقيق العمل لصدى ونجاح من عدمه، مضيفة: “المهم هو إتقان الدور وترك الباقي للجمهور هو الذي يقيّم. وعندما علمت بأن الأستاذ إبراهيم عيسى هو المسؤول عن الكتابة، تأكدت من أنه سيكتب مادة عميقة وسيناقش القضية بشكل متميز وذكاء شديد”.

مفاجأة المسلسل

وعن التعامل مع شريف سلامة ومحمد الشرنوبي، أردفت الممثلة المصرية الذي يعتبر “سحر العيون” هو العمل السينمائي الأول لها الصادر عام 2002 مع الفنان عامر منيب: “لأول مرة يجمعنا عمل فني واحد، الجمهور تفاجأ بأداء شريف لأنه يقدم دوره بشكل متميز ومختلف، وأعتقد أنه لأول مرة يراه الجمهور بهذا الشكل، وتعاملت من قبل مع المخرج ماندو في لأعلى سعر”.

وعُرض على الفنانة المصرية قبل عدة أشهر العديد من الأعمال الفنية، ولكنها ترى أنّ: “العمل الرمضاني أفضّل تقديمه كل عام مع الأستاذ جمال العدل لأن مواضيعه مميزة، وأثق في رأيه للغاية، فهو ليس منتج فقط، ولكنه إنسان يحاول أن يبني المشروع بفكره، ويقوم بدمج العديد من العناصر الفنية مع بعضهم للوصول لتوليفة النجاح، ويختار الأعمال الفنية التي تتناسب مع المناخ والعصر الذي نعيش فيه”.

القضاة تعاطفوا معي

وأردفت بطلة مسلسل “فاتن أمل حربي”، في حديثها مع موقع “سكاي نيوز عربية”: “القضاة في المسلسل كانوا متعاطفين مع فاتن ولكنهم يعلمون أنهم محكومون بالقانون، لذلك نرى فاتن طوال الوقت تتحدث على أن القانون ليس منزلا من السماء، ومن الممكن تغييره للأحسن، فمثلها يتواجد آلاف السيدات في المحاكم يحاولون الحصول على حقوقهم”.

واستطردت نيللي: “علاقتي بجميع النقاد طيبة، وأسمع للجميع، من كان نقده لاذعا ومن كان نقده صادقا يحاول الوصول بالعمل لأفضل شكل. فلا توجد بيني وبين أي شخص عداوة، على العكس أهتم بوجهة نظرهم وأعمل بها في الأعمال التالية في كثير من الأحيان”.

وتتمنى الفنانة المصرية أن يُحدث المسلسل تغييراً في قانون الأحوال الشخصية، مبرزة: “فاتن أمل حربي ليست شخصية كارتونية، هي شخصية موجودة بجوارنا، ولو بحثنا بالقرب مننا سنجد سيدات كثيرة لديها نفس الأزمة، وتُطرد من المنزل وتظل لسنوات في المحاكم دون الحصول على حقوقها”.