الرئيسية / عربي ودولي / الأمن الروسي: على موسكو الاستعداد لعمل عدواني محتمل

الأمن الروسي: على موسكو الاستعداد لعمل عدواني محتمل

مع دخول العملية العسكرية الروسية يومها الـ 55، أعلن مجلس الأمن الروسي، الثلاثاء، أن وجود الناتو على حدود البلاد أمراً ليس اعتيادياً، مشدداً على وجوب الاستعداد لأعمال عدائية.

وقال دميتري ميدفيديف نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، إن تعزيز حلف الأطلسي لحدوده مع روسيا لم يعد مجرد كلام، وإنه يتعين على موسكو الاستعداد لعمل عدواني محتمل، وفق ما نقلته وكالة تاس الروسية للأنباء.

جاء ذلك، بعدما قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في وقت سابق اليوم، إن أوكرانيا أضحت منصة لحلف شمال الأطلسي، الذي تتوجس منه موسكو، متهمة إياه بالتوسع في دول أوروبا الشرقية، بما يهدد أمنها، معلناً البدء قريباً بمرحلة جديدة من العملية العسكرية

كما أوضح أن موسكو لا تنوي تغيير النظام في أوكرانيا، لكنه اعتبر أن من حق شعبها الاختيار.

من محيط كييف (أرشيفية- فرانس برس)

من محيط كييف (أرشيفية- فرانس برس)

مرحلة عسكرية جديدة

إلى ذلك، أعلن بدء مرحلة جديدة من العملية العسكرية، متوقعاً أن تشكل تلك المرحلة تطورا مهما. وقال لافروف في مقابلة مع قناة “إنديا توداي” التلفزيونية “سنبدأ مرحلة أخرى من هذه العملية (في شرق أوكرانيا) وأنا على ثقة بأنها ستكون لحظة مهمة جدا”.

يذكر أنه منذ انطلاق العملية الروسية في 24 فبراير الماضي على أراضي الجارة الغربية، اتهمت موسكو كييف بالتبعية لدول الناتو التي تتهمه بالتوسع شرقا.

كما اتهمت القوات الأوكرانية بارتكاب العديد من الانتهاكات في مناطق الشرق حيث يقطن مواطنون روس وأوكران موالون لموسكو، متعهدة بالحفاظ عليهم، بعد إعلانها استقلال جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الانفصاليتين.