الرئيسية / عربي ودولي / بوتين بعد اختبار باليستي: سيجبر من يهددنا على التفكير

بوتين بعد اختبار باليستي: سيجبر من يهددنا على التفكير

أطلقت وزارة الدفاع الروسية بنجاح صاروخًا باليستيًا عابرًا للقارات من طراز “سارمات” من قاعدة “بليسيتسك” الفضائية.

فقد هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجيش على الاختبار الناجح للصاروخ، قائلاً إنه “لا مثيل له في العالم”، مشيراً إلى أنه سيدفع الأعداء للتفكير قبل مهاجمة روسيا، بحسب وكالة “سبوتنيك”.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها أن الصاروخ أطلق بنجاح من نفق في مطار “بليسيتسك” الفضائي في مقاطعة أرخانغيلسك شمال البلاد، مشيرة إلى تحقيق كافة الأهداف المطروحة خلال عملية الإطلاق التجريبي.

مواصفات فريدة

ولفتت الوزارة إلى أن الرؤوس الحربية التدريبية وصلت إلى منطقة محددة في معسكر “كورا” في شبه جزيرة كامتشاتكا في أقصى شرق البلاد، لافتة إلى أن هذه هي أول عملية إطلاق خلال برنامج اختبارات “سارمات”.

كذلك، شددت على أن الصاروخ الجديد يتمتع بـ”مواصفات فريدة تتيح له اختراق كل منظومات الدفاع الصاروخي الحالية والمستقبلية”، موضحة أن “سارمات” يعد الصاروخ الأقوى والأبعد مدى على مستوى العالم و”سيعزز بشكل ملموس القدرات القتالية للقوات النووية الاستراتيجية الروسية”.

صاروخ سارمات الروسي (فرانس برس)

صاروخ سارمات الروسي (فرانس برس)

يشار إلى أن هذا السلاح يندرج في إطار سلسلة صواريخ أخرى قدّمها بوتين عام 2018 على أنّها “غير مرئية”. وتشمل هذه الصواريخ كينجال وأفانغارد الفرط صوتية.

بعيد المدى

وفي مارس/آذار الماضي، أكدت موسكو أنها استخدمت صاروخ كينجال ضدّ أهداف في أوكرانيا لأول مرة.

ومن المفترض أن يتفوق صاروخ “سارمات” الذي يزيد وزنه عن 200 طن، على صاروخ فويفودا الذي يبلغ مداه 11000 كيلومتر.

صاروخ سارمات الروسي (فرانس برس)

صاروخ سارمات الروسي (فرانس برس)

يذكر أن بوتين قال في 2019، إن الصاروخ سارمات “ليست له حدود عندما يتعلّق الأمر بالمدى” وإنّ بإمكانه “إصابة أهداف من خلال عبور القطب الشمالي وكذلك القطب الجنوبي”.