الرئيسية / رياضة / بانتظار قرار الفيفا المرتقب.. الجزائر تتمسك بـ”أمل الإعادة”

بانتظار قرار الفيفا المرتقب.. الجزائر تتمسك بـ”أمل الإعادة”

وتغلبت الكاميرون على الجزائر في ملعبها 2-1، بعد أن فاز منتخب الجزائر في ياوندي بهدف نظيف في لقاء الذهاب، بالمرحلة الفاصلة للتأهل إلى المونديال، لتتأهل “الأسود” ويحمّل الاتحاد الجزائري المسؤولية للحكم.

واستند الاتحاد الجزائري في شكواه ضد الحكم بكاري غاساما، على الأخطاء التي ارتكبها على مدار وقت المباراة، التي تسببت في تغيير النتيجة وتأهل الكاميرون، وفق وجهة النظر الجزائرية.

كما تقدمت الجزائر بتظلم جديد شمل ملفا يضم كل أخطاء الحكم الغامبي، التي وصفتها بـ”الفادحة والمؤثرة في مسار المباراة ونتيجتها”.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم، قد أجرى قرعة كأس العالم، من دون التعليق على الشكوى الجزائرية، ليقع الأسود في المجموعة السابعة مع البرازيل وسويسرا وصربيا.

وفي تصفيات مونديال 2018 عن قارة إفريقيا، أعيدت مواجهة جنوب إفريقيا والسنغال بسبب وجود أخطاء تحكيمية فادحة من الحكم جوزيف لامبتي.

ووقتها كانت جنوب إفريقيا قد فازت 2-1 مستفيدة من ركلة جزاء غير صحيحة، احتسبها الحكم لمنتخب “الأولاد”، لكن عندما أعيدت المباراة فازت السنغال بهدفين نظيفين.

كما أعيدت مباراة مصر وزيمبابوي في تصفيات مونديال 1994، وذلك بسبب إصابة أحد عناصر الضيوف في ملعب القاهرة بجسم غريب من المدرجات، ليعاد اللقاء في فرنسا وينتهي بالتعادل السلبي، وتودع مصر المنافسات بعد أن فازت في اللقاء الأول 2-1.

ماذا تنتظر الجزائر؟

وقال الناقد الرياضي الجزائري، ماهر مزاهي، في حديث لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن “اتحاد كرة القدم في بلاده لم يحصل بعد على أي رد من الفيفا”.

وأضاف: “الاتحاد الدولي عقد اجتماعه، الخميس، للنظر في شكوى الجزائر، لكن المشكلة أننا لا نعلم متى يصدر القرار. قد يكون ذلك خلال أيام أو أسابيع”.

وتابع مزاهي: “الاتحاد الجزائري والإعلام الرسمي في البلاد يقول إن القرار سيصدر خلال أيام، والجمهور لديه أمل كبير في إعادة المباراة، وإحياء فرصة التأهل للمونديال”.

واختتم حديثه، قائلا: “بالنسبة لي كصحفي، أعرف أن المباراة لن تعاد. نسبة الإعادة ضئيلة للغاية لا تكاد تذكر، والحديث عن واقعة جنوب إفريقيا ضد السنغال وإعادة اللقاء مختلف، لأنهم أثبتوا فساد الحكم بالأدلة، بينما نحن لم نفعل ذلك”.

وتأمل الجزائر في صدور قرار سريع من الفيفا بإعادة المباراة وإدانة غاساما، وإثبات تعمده تغيير النتيجة والتحيز لصالح الكاميرون من أجل بلوغها المونديال، على حساب “الخُضر”.

اترك تعليقاً