الرئيسية / عربي ودولي / مجلس الرئاسة اليمني: ملتزمون بالهدنة رغم خروقات الحوثي 

مجلس الرئاسة اليمني: ملتزمون بالهدنة رغم خروقات الحوثي 

جدد مجلس القيادة الرئاسي اليمني، التزامه بالهدنة الإنسانية التي ترعاها الأمم المتحدة، ودخلت حيز التنفيذ مطلع أبريل الجاري ولمدة شهرين.

واتهم المجلس الرئاسي اليمني، في اجتماع عقده بالعاصمة المؤقتة عدن، مساء الجمعة، ميليشيا الحوثي بارتكاب خروقات مستمرة للهدنة، واعتبرها ” تعزز عدم رغبة الميليشيات الحوثية في تحقيق السلام”.

وأكد مجلس القيادة الرئاسي سعيه الدائم نحو السلام باعتباره الخيار الوحيد لحقن الدماء.

وأشار إلى تعنت وصلف الانقلابيين الحوثيين الذين لا يكترثون أبدا لمعاناة الشعب اليمني.

وبحسب بيان صادر عن الاجتماع، فقد ناقش مجلس القيادة الرئاسي برئاسة رشاد العليمي، التطورات الراهنة والتحديات التي تشهدها الساحة الوطنية، إضافة إلى التحديات العسكرية والأمنية.

وأكد رئيس المجلس الرئاسي اليمني، أن المرحلة الراهنة تتطلب تظافر جهود الجميع رسمية وشعبية على قاعدة التوافق والشراكة لبناء الدولة ومواجهة كافة التحديات خاصة الاقتصادية.. وشدد على ضرورة ترجمة الأولويات التي أطلقها أمام البرلمان على أرض الواقع وخصوصا فيما يتعلق بالوضع المعيشي والاقتصادي، وإيلاء العاصمة المؤقتة عدن إهتماماً أكبر لتحقيق التنمية والإستقرار.